Algeria Leaks
الصح في بلادي ملفات ساخنة

أخيرا.. أويحيى في سجن الحراش بالحبس الاحتياطي

أودع قاضي التحقيق في الجزائر، رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى، ووزير النقل عبد الغني زعلان السابقين الحبس الاحتياطي في سجن الحراش، عقب الاستماع لأقوالهما في قضايا فساد.

وقالت وسائل اعلامية إن رئيس الحكومة السابق أويحيى، والوزير السابق عبد الغاني زعلان، مثلا أمام المحكمة العليا في الجزائر، على خلفية اتهامات بالفساد، وتبديد المال العام.

وكانت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر،  قد أحالت نهاية ماي الفارط إلى النائب العام لدى المحكمة العليا، ملف التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية القضائية للدرك الوطني بالجزائر في شأن وقائع ذات طابع جزائي منسوبة للمدعوين: زعلان عبد الغني – تو عمار- طلعي بوجمعة – جودي كريم – بن يونس عمارة – بوعزقي عبد القادر – غول عمار- بوشوارب عبد السلام – زوخ عبد القادر- خنفار محمد جمال- سلال عبد المالك – أويحيى أحمد” وذلك عملا بأحكام المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية.

وأوضحت النيابة العامة أن المعنيين بحكم وظائفهم وقت ارتكاب الوقائع يستفيدون من قاعدة امتياز التقاضي المكرسة بموجب هذا القانون، ومن المنتظر أن يمثل اليوم مسؤولون أخرون امام قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا.

وسيبت قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا في اجراءات محاكمة المتهم، حسب شروحات القانونيين.

و كانت العدالة قد شرعت منذ أكثر من شهرين، في استدعاء العديد من المسؤولين للاستماع إلى أقوالهم في إطار التحقيق معهم في قضايا فساد.

مواضيع متعلقة

دبلوماسي جزائري سابق يطرح خارطة طريق لإنهاء الأزمة

Admin

أسبوع حافل بملاحقة أرباب الفساد وناهبي المال العام

Admin

هدفها الوحيد انتخابات الرئاسة..قوى البديل تقاطع ندوة المعارضة

Admin