Algeria Leaks

أصدر قاضي التحقيق في محكمة الدار البيضاء في الجزائر العاصمة اليوم السبت قرارا بمنع الرئيس المدير العام لشركة تسيير الخدمات ومنشآت المطارات، الطاهر علاش، من مغادرة البلاد، تحت أي ظرف كان “بناء على دراسة نتائج تحريات لملفات مالية واقتصادية وتحقيقات أخرى، أنجزتها فرقة مركزية للشرطة القضائية”.

وذكرت مصادر قضائية أن نيابة محكمة الدار البيضاء أجرت تحقيقات لعدة أسابيع بخصوص تورط الطاهر علاش بملفات فساد ضمن صفقات عمومية في مشروع مطار الجزائر الدولي الجديد، الذي بلغت تكلفته 100 مليار دينار، ومخالفات قانونية في إبرام صفقات أخرى، وتلقي رشاوي وتضخيم فواتير بشكل غير قانوني.

وأكدت المصادر أن المحكمة ستبدأ التحقيق مع علاش، وتستدعي في إطار ذلك كل من يلزم، بمن فيهم مسيرو مؤسسات، وإطارات سامية في عدة قطاعات حكومية، ووزيران سابقان.

ولفتت إلى أن التحقيقات بدأت فعلها من طرف المفتشية العامة للمالية حول التحويلات المالية الخاصة بمشروع المطار والتلاعبات المالية التي أعقبتها، حيث أفضت إلى منح امتيازات لمتعامل أجنبي بوساطة محلية أثيرت حولها عدة قضايا فساد.

يشار إلى أن فساد علاش يزكم الانوف، فيما نشرت وسائل الإعلام الوثائق التي تثبت تورطه في طلب عمولة من شركة بريطانية لترسيت عطاء في المطار الجديد.

وفي مارس 2018، نشر موقع مغرب انتيلجنس رسالة من الشركة البريطانية الرائدة في مجال أنظمة تدبير المطارات ULTRA Electronics تؤكد طلب علاش منها تقديم عمولة كبيرة.

وكشفت الوثيقة وهي عبارة عن إعلان شرف من المديرة التنفيذية للشركة البريطانية، جيني لاوتون، أن فوضيل كركاش، صديق وممثل الطاهر علاش، طلب “بشكل واضح دفع قدر مالي مهم جدا، بشكل فوري ومسبق، بالعملة الأوروبية الأورو، يتم تسليمه نقدا”، مشيرة إلى أن “كركاش أوضح أيضا أن المبلغ لفائدة المدير العام الطاهر علاش”.

وقالت لاوتون إن “بعد هذه الأحداث المؤسفة، أصبحت شركتنا تواجه صعوبات متتالية، كما أن كلا من شركتي المنشآت المطارية SGSIA والبناء والأشغال العموميةCSCEC  بدأتا تعرقلان العمل إلى أن تم إقصاء عرضنا بكل بساطة”.

مواضيع متعلقة

الجنرال صالح يدافع عن “تعيين بن صالح” ويعتبر مطالب المتظاهرين “تعجيزية”

Admin

وثن بوتفليقة ووثن قايد صالح

Admin

العصابة تحيل العاصمة لثكنة عسكرية في جمعة الاستقلال

Admin