Algeria Leaks
الصح في بلادي تذكر واطلب الستر

أهالي جانت للوزير حمام.. صور السيول ليست من ليبيا

أثارت التصريحات التي أدلى بها وزير الموارد المائية في حكومة بدوي علي حمام غضب واستياء سكان ولاية ايلزي وخصوصا مدينة جانت ما دفعهم لتنظيم مسيرات احتجاجية رافضة لتصريحات حمام.

وشارك العشرات من الشباب في المسيرات الرافضة للتصريحات التي أدلى بها الوزير حمام، من ولاية باتنة، التي قلل فيها من الأضرار والسيول التي ضربت ولاية إيليزي، خصوصا مدينة جانت..

وكان حمام قلل في تصريحات له يوم الاربعاء من آثار السيول الأخيرة، زاعما أن الصور المنشورة تعود إلى سيول وقعت في دول شقيقة منها ليبيا، ما أثار رفضا عارما وسط المواطنين بالمنطقة والولاية.

ورفع منظمو المسيرات الكثير من اللافتات التي اعتبرت تصريحات الوزير مستفزة، وغير مقبولة، خصوصا أن قطاع الموارد المائة يعتبر القطاع الأكثر تضررا، وهو الملزم بدعم المنشآت القاعدية التي تحمي مدينة جانت، حيث لا تزال أجزاء كبيرة من المدينة تعيش على وقع نقاط سوداء بسبب غياب مصرفات مياه السيول، حيث تغمر مياه السيول أحياء بأكملها، على غرار حي الجزيرة بسبب عدم جدوى السد الواقي المنجز لحماية المنطقة.

فضلا عن غياب الحماية للجهة الغربية للواحة، التي تكبدت في المرة الأخيرة خسائر كبيرة وسط الفلاحين، فضلا عن الأضرار الكبيرة التي سجلت في شبكات توزيع المياه، وكذا شبكات الصرف الصحي.

ومنذ أيام شهدت إليزي فيضانات عارمة، ما تسبب في أضرار مادية كبيرة، وتعطيل شبكات المياه والكهرباء وحركة المرور، التي تعاني من الاهتراء والاهمال.

وشهدت مدينة جانت أكبر الأضرار التي لحقت بالمنازل والبنية التحتية والمزارع، وقد اشتكى الفلاحون والموالون في المنطقة من حجم الضرر الذي لحق بمحاصيلهم وقطعانهم.

كما اشتكى مواطنو إليزي من نقص الموارد المتاحة لمساعدة ضحايا الفيضانات واستعادة الوضع الطبيعي في مدينة جانت ومحيطها.

وعبر سكان الولاية حينها عن استيائهم من غياب التغطية الإعلامية للنتائج الفيضانات، وحاجت الولاية للمساعدة والاهتمام.

مواضيع متعلقة

من القاهرة للجزائر..”يتنحاو قاع” يزعج عصابة السيسي وقايد صالح

Admin

قسوم يدعو المؤسسة العسكرية لالتقاط المبادرات والاستجابة للحراك

Admin

الإطاحة بحميد ملزي من المؤسسة العمومية بعد 20 عاما من الفساد

Admin