Algeria Leaks

ستباشر النيابة العامة لدى المحكمة العليا إجراءات المتابعة القضائية ضد مجموعة من اعضاء الحكومة السابقين الذين احال ملفهم النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، حسب بيان للمحكمة العليا نشر اليوم الاحد.

وأوضح البيان أن النيابة العامة لدى المحكمة العليا، “تلقت اليوم الأحد، من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من أعضاء الحكومة السابقين بسبب أفعال يعاقب عليها القانون تتعلق بإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم والتشريع المعمول به”.

وستباشر النيابة العامة لدى المحكمة العليا “إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية”.

للإشارة، فإن النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، كانت قد أحالت على المحكمة العليا اليوم ملفات التحقيق الابتدائي ل 12 مسؤولا حكوميا سابقا، من بينهم الوزيرين الاولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، يستفيدون من قاعدة امتياز التقاضي.

وأوضحت النيابة العامة لمجلس قضاء الجزائر أنه و “عملا بأحكام المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية أحالت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، بتاريخ اليوم 26 مايو 2019، إلى السيد النائب العام لدى المحكمة العليا، ملف التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية القضائية للدرك الوطني بالجزائر في شأن وقائع ذات طابع جزائي منسوبة للمدعوين:زعلان عبد الغني – تو عمار- طلعي بوجمعة – جودي كريم – بن يونس عمارة – بوعزقي عبد القادر – غول عمار- بوشوارب عبد السلام – زوخ عبد القادر- خنفار محمد جمال- سلال عبد المالك – أويحيى أحمد”.

وأوضحت النيابة العامة أن “المعنيين بحكم وظائفهم وقت ارتكاب الوقائع يستفيدون من قاعدة امتياز التقاضي المكرسة بموجب النص القانوني المذكور أعلاه”.

ودعا قضاة سابقون وخبراء قانونيون لمحاكمة المسؤولين الفاسدين بعد تحرير القضاء وتغيير القانون الذي يعد حصن للفاسدين ولا يوفيهم الجزاء المناسب لجرائمهم.

مواضيع متعلقة

مشينا مع بن صالح لقلب الدار.. يكفي لن نعيد الكرة

Admin

بدوي إلى المحكمة في قضية تزوير جواز حداد !

Admin

مظاهرات رمضان.. دفعة قوية للحراك الشعبي

Admin