Algeria Leaks

شن حزب جبهة التحرير الوطني هجوما ناريا على الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين، أعمر محند بن الحاج، واتهمه بالارتباط بأجندة خارجية على خلفية مطالبته بحل الحزب وسحب اعتماده من وزارة الداخلية.

وقال بيان للأفلان إن بن الحاج حاقد على العقيدة النضالية للحزب ، وأن دعوته لحله “خدمة أجندات خفية تتقاطع مع دعوات أخرى لها امتدادات خارج الوطن، بهدف تحقيق ما عجز عنه الاستعمار الغاشم و أذنابه بسلخ الجزائر عن تاريخها المجيد” حسب وصف البيان.

وأضاف “إن هذا الشخص الذي يحاول مرارًا حشر أنفه في قضية لا تعنيه، لا من قريب و لا من بعيد، مطعون في شرعيته من طرف الأمانة الوطنية للمجاهدين ذاتها، وبالتالي، فإن تصريحاته لا تلزم إلا شخصه، ولا يمكن أن تكون تعبيرا عن موقف المنظمة، التي تجمعها وحزب جبهة التحرير الوطني علاقة تاريخية، ملؤها الوفاء للشهداء والحفاظ على ذاكرة المجاهدين، ورموز الثورة التحريرية المباركة”.

وأعلن عزمه على التصدي لكل محاولات النيل من الحزب، واستهداف ما اعتبره “تاريخه الوطني الزاخر، وإسهاماته الفعالة في بناء الدولة الوطنية، والدفاع عن المؤسسات”.

ودعا البيان أعضاء الأمانة الوطنية والأمناء الولائيين لمنظمة المجاهدين إلى الحفاظ على قدسية المنظمة وصورتها الناصعة المرتبطة بجيل الثورة التحريرية والتصدي للانحرافات الخطيرة، وما وصفه التدخلات الفجة لمحند أوعمر بن الحاج، حسب ما جاء في البيان.

 وكان الأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين طالب وزارة الداخلية سحب اعتماد حزب جبهة التحرير الوطني.

ودعا في مقطع فيديو بمناسبة ذكرى يوم المجاهد وزارة الداخلية للتدخل وتطبيق قانون 2012 المتعلق بمراقبة مطابقة القانون العضوي المتعلق بالأحزاب السياسية للدستور.

وأكد بن الحاج أن حزب جبهة التحرير الوطني يتواجد في وضعية غير قانونية ولا يملك سببا للوجود، مضيفا أن المنظمة لطالما طالبت بحل هذا الحزب باعتبار أن القانون يمنع استغلال الرموز الوطنية ورموز الدولة ومقومات الأمة في العمل السياسي الحزبي.

من جهته قال عبد الكريم عبادة القيادي في الأفلان أنه يساند موقف المنظمة الوطنية للمجاهدين المطالب بحل الحزب.

وقال في تصريحات صحفية إن مقترح منظمة المجاهدين “حل مناسب لتحرير الحزب وإنقاذه من القيادة الحالية التي وصفها بالعصابة”.

وحول المطالبات بإقصاء الحزب من جلسات الحوار، قال عبادة :”لابد من التفريق بين الحزب كتشكيلة سياسية والأشخاص وما ارتكبوه من أخطاء في حق الحزب، مؤكدا أنه مع اقصاء القيادة الحالية للحزب وعدم اشراكها في الحوار، لافتا إلى أنه في الأفلان مناضلين حقيقين، يمكن استشارتهم فيما يتعلّق بالوضع الحالي للبلاد”.

مواضيع متعلقة

قضية معزوز أمام المحكمة بتهم الفساد وتبييض أموال والاستغلال

Admin

تعيينات جديدة لبن صالح في سلك القضاء

Admin

جبهة العدالة عن تزكية شنين: لا يعنينا فلسنا ضده ولسناه معه

Admin