Algeria Leaks

أفرجت السلطات اليوم الاثنين عن الناشط السياسي عبد الله بن نعوم بعد أيام من وفاة الناشط السياسي الدكتور كمال الدين فخار في مشفى فرانس فانون في البليدة في الوقت الذي كان يستمر في اضرابه عن الطعام في سجن غرداية.

وسبق أن أثمر الضغط الشعبي عن افراج السلطات عن الناشط عوف حاج إبراهيم من سجن غرداية، مساء الخميس 30 ماي، والذي كان قد اعتقل مع فخار، ودخل معه في إضراب عن الطعام، قبل أن يوقفه لمساعدة زميله فخار الذي تدهورت حالته الصحية وتوفي على إثرها لاحقا.

وجاء الإفراج عن بن نعوم اليوم بعد طلب أسرة الدفاع ضرورة إطلاقه فوراً لأن حياته في خطر مع دخوله اليوم الـ85 في الإضراب المفتوح عن الطعام.

ويعرف بن نعوم بمواقفه المعارضة لنظام عبد العزيز بوتفليقة.

ولا زال أكثر من 150 معتقلا سياسيا في سجون النظام منذ فترة التسعينات.


وسبق أن تم يوم السبت 1 ماي 2019، الإعلان عن تأسيس شبكة مكافحة القمع من أجل الحرية والدفاع عن معتقلي الرأي ومن أجل الحريات الديمقراطية. وتهدف الشبكة إلى الدفاع عن كل المسجونين والمعتقلين السياسيين و في قضايا الراي.

وقالت الشبكة في بيان صحفي إن ميلادها يتواكب مع تكرار سيناريو الاعتقالات بين صفوف ناشطين سياسيين وحقوقيين، وأنها ستعمل على متابعة هذا النوع من القضايا برصد كل الاعتقالات عبر كل التراب الوطني والدفاع عن الموقوفين والتعريف بقضاياهم ونشرها عبر مختلف وسائل الاعلام والرأي.

وأكدت الشبكة أنها ستعمل على التنسيق مع كل اللجان والناشطين من أجل الدفاع عن معتقلي الرأي بما فيهم الناشط “حاج غرمول” المسجون في ولاية سعيدة، وقضية الموقوفين الخمسة في غرداية وهم “محمد بابا نجار” و “باحمد لسكر ” و “خياط ادريس ” و” تشابت نور الدين” و”بسيم إبراهيم “.

ودعت الشبكة حينها الى التعريف والدفاع عن قضية معتقل الرأي”عبد الله بن نعوم” الموقوف في ولاية بلعباس.

كما اشارت الى قضية سجن الامينة العام لحزب العمال لويزة حنون الموقوفة في سجل البليدة منذ تاريخ 9 ماي.

وشددت الشبكة على أنها ستعمل على الضغط على السلطات من اجل فتح تحقيقات معمقة في  ظروف وفاة الناشط الحقوقي “كمال الدين فخار”، الذي كان قد فارق الحياة بمستشفى فرانس فانون  في البليدة بحر الأسبوع الماضي بعد اعتقاله لمدة أسابيع بسبب  مواقفه و آرائه  السياسية.

كما طالبت الشبكة السلطات بضرورة الزام السلطات بفتح تحقيق في وفاة الشاب “رمزي خطو “.

مواضيع متعلقة

فرنسا: نتابع تطورات الجزائر دون أن نتدخل

Admin

كل الحلول تبدأ باسقاط الباءات الفاسدة

Admin

الشعب يرد على بن صالح: ديقاج ديقاج

Admin