Algeria Leaks

تواصل الإمارات قيادة مشروع الثورة المضادة لحركة التحرير الشعبية العربية التي ترنو للديمقراطية والحرية وانهاء حكم العصابات والجنرالات وبينها الثورة الجزائرية المستمرة منذ 22 فيفري الفارط.

ومن بين سبل الدعم التي تقدمها الإمارات ومعها السعودية ومصر، هو الدعم التقني عبر جيوش الذباب الإلكتروني.

ولفت الناشط السياسي والدبلوماسي السابق محمد العربي زيتوت إلى زيادة حركة ونشاط الذباب الإلكتروني بشكل رهيب، حيث يعاون العصابة في ذلك أنظمة الحكم في مصر والسعودية وتحت اشراف اماراتي.

وقال زيتوت: مثالا بحثنا في صفحة قناة النهار بالفيسبوك، لنجد أن 11 من أصل 15 مديرا لها متواجدين في الإمارات.

وأضاف أن الإمارات الان هي المركز الجهوي الخاص بمواقع يوتيوب وتوتير وفيسبوك، وكل ما يكتب بالعربي حتى لو كنت في بريطانيا أو نيوزيلندا، أو تتصفح المناطق العربية، يجب أن يمر على الإمارات.

وشدد على أن الإمارات تقوم بدور أساسي بخصوص الذباب الإلكتروني، والدعم الإلكتروني للعصابة، لافتا إلى قدرات الذباب الإلكتروني في التأثير على الراي العام وتغيير مسار بعض الأحداث كما حدث في انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وفي البريكست وانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

واستدرك زيتوت قائلا إن العصابة لا تعرف أن الشعب انتقل من الفيسبوك إلى الواقع، واستعاد الميادين والساحات، ولكنها استمرت في ازعاجه عبر الذباب الإلكتروني.

وعرج الناشط السياسي على الكثير من الاشاعات والأكاذيب التي يروجها الذباب الإلكتروني للعصابة الحاكمة في الجزائر، والتي فشلت في التأثير على الجزائريين.

مواضيع متعلقة

وفاة أحد معتقلي التسعينات بالسجن بسبب سوء الرعاية الطبية

Admin

ناشط: قايد صالح يتصرف كأن الجزائر ملك يمينه

Admin

قايد صالح يريد مونولوج مبرمج سلفا

Admin