Algeria Leaks

قال نشطاء الحراك الشعبي إن مسنا في 68 من عمره توفي أثناء مشاركته في مظاهرات جمعة الاستقلال في الجزائر العاصمة، الذي وافق الجمعة العشرين للحراك المستمر منذ 22 فيفري الفارط.

وأضافوا أن المواطن مصطفى قناطري أب لستة أبناء توفي إثر إصابته بوعكة صحية حينما كان وسط مظاهرات الحراك مساء أمس الجمعة.

ونقل عن الفقيد أن آخر ما قاله لصديقه قبل وفاته عن مسيرة الخامس جويلية المشهودة: “من لم يخرج اليوم فهو خائن”.

عاجل_الشهيد_الرابعقناطري مصطفى البالغ 61 سنة أب لي6 أولاد،توفي بعد أزمة قلبية مفاجئة في مسيرة العشرون البارحة الموافق…

Posted by ‎لا للعهدة الخامسة الجزائر في خطر‎ on Saturday, July 6, 2019

يذكر أن مصطفى قناطري هو رابع ناشطي الثورة الشعبية الذي يرحل بعد رحيل الناشط نبيل أسفيران (45 عاما) إثر سكتة قلبية في خضم الجمعة الرابعة عشرة مساء 23 ماي الماضي.

وأسفيران من سكان ضاحية باينام غربي العاصمة، كان يتظاهر بشارع عميروش بالجزائر الوسطى حينما أصيب فجأة بسكتة قلبية فارق الحياة على إثرها، دون أن يتمكن المسعفون من إنقاذه.

وكان أسفيران يقول إنه سيواصل التظاهر ولن يضيع أي جمعة حتى آخر نفس، وقد توفي تاركا خلفه ثلاثة أطفال.

وقبل ذلك، توفي الشاب رمزي يطو صباح الجمعة 19 أفريل الماضي – في ظروف لا تزال غامضة -، وقبله بخمسين يوماً، رحل “حسان بن خدة” نجل يوسف بن خدة أول رئيس للحكومة الجزائرية المؤقتة، في جمعة الفاتح، وهو أول شهداء الثورة.

هذا الرجل، يدعى قناطري مصطفى البالغ من العمر 61 سنة و أب لي 6 أطفال، توفي بعد أزمة قلبية مفاجئة وسط مسيرة الجمعة العشرون…

Posted by Ahmed Tiherti on Saturday, July 6, 2019

مواضيع متعلقة

تعدد لجان الحوار,, والباءات باقية !!

Admin

قايد صالح يريد مونولوج مبرمج سلفا

Admin

الأفلان ينقلب على بوتفليقة: الندوة ليست أولوية والانتخابات أولا

Admin