Algeria Leaks

قد لا تعدل فرحة الجزائريين في كسر أنف أحمد أويحيى وادخاله سجن الحراش في اطار صراع العصابات سوى وصول الصراع بين قائد أركان الجيش الجنرال أحمد قايد صالح ووزير الدفاع السابق خالد نزار إلى نقطة تحول كبيرة، بعد إصدار محكمة البليدة العسكرية مذكرة اعتقال دولية ضد نزار.

ورغم أن مذكرة الاعتقال ليست على جرائم نزار القديمة في العشرية السوداء، لكن الجزائريين متفقين على أن القاتل سيلقى عقابه ولو بعد حين.

وقال الكاتب الصحفي حسن زيتوني إنه “لا شك ان لهذه القضية ابعاد عديدة، لكن مهما كانت طبيعة التهم الموجهة لنزار فإنه لن يفلت من جرائمه السابقة”.

وقال زيتوني: لدينا في الجزائر المثل “يا قاتل الروح وين تروح” فمهما كانت طبيعة التهم الموجهة للجنرال الذي اقترف جرائم حرب بحق الجزائريين تحت راية محاربة التطرف والإرهاب وغيرها من المبررات التي استخدمتها عصابة الجيش والطغمة العسكرية التي كان يقودها خالد نزار، فإن نزار سيحاكم في يوم من الأيام”.

وأضاف أن أبناء الجالية الجزائرية حاولوا أن يلقوا القبض على هذا المجرم في سويسرا وفرنسا ولجأوا للقضاء، ولكن نظام العصابات في الجزائر عمل على إنقاذه من أيام عبد العزيز بوتفليقة، ولكن ولجرائمه فإن نزار ومهما طال الزمن سيحاكم في محكمة لاهاي الدولية مثل كل المجرمين الذين تخفوا وهربوا واعتقدوا انهم سيهربون من العدالة، لكن هذا غير ممكن فالجزائريين لن ينسوا كل الجنرالات المجرمين الذين نفذوا جريمة حرب بحق أبرياء عزل فقراء تحت راية محاربة التطرف والإرهاب وحماية الجمهورية، لكنهم قتلوا الجمهورية والجزائر بتصرفاتهم وادخلوها في دومات لا زالت مستمرة حتى اليوم.

وتمنى الكاتب الإعلامي أن تكون يد العدالة طويلة لتطال الجنرال نزار أينما وجد، لافتا إلى أن للجزائر علاقات تجارية واقتصادية مع فرنسا واسبانيا والتي تعتبر ان مصالحها فوق كل الاعتبارات، وتستطيع الجزائر ان تستخدم هذه الورقة، وتسترجع كل المجرمين قتلة الابرياء.

وشدد زيتوني على أن الشعب الجزائر لا يهمه ان كان جلب نزار او محاكمته ستكون على خلفية صراع عصابات بين نزار وقايد صالح، خاصة ان المحكمة العسكرية أصدرت قرار الاعتقال بناء على تهم أخرى غير جرائم الحرب التي ارتكبها نزار، لكنه أبدى شكوكه في القضاء الجزائري بتركيبته الحالية لانه لم يشهد تغيرات جذرية بالقدر الذي يعيد ثقة الجزائريين به، فما زال القضاء والعدالة تأخذ قراراتها.

مواضيع متعلقة

مباشر.. الحراك السلمي في الجمعة السادسة عشر

Admin

طابو للجنرال صالح: لا يحق لك التدخل بالسياسة

Admin

نشاط كبير لمهربي الأموال والنزيف متواصل

Admin