Algeria Leaks

احتشد الجزائريون منذ ساعات الصباح الباكر في عدد من ولايات البلاد وخاصة الجزائر العاصمة للمشاركة في مسيرات الجمعة ال27 من ثورة 22 فيفري للمطالبة برحيل النظام الفاسد.

وبدأ المحتشدون في الهتاف ضد العصابة الحاكمة، وللمطالبة بتنفيذ مطالب الشعب الجزائري، برحيل العصابة والنظام الفاسد، وتطبيق المواد 7 و8 من الدستور وإعادة السيادة للشعب.

وأكد المتظاهرون رفض الجزائريين للانتخابات في ظل العصابات، ورموز الفساد والتزوير عبد القادر بن صالح ونور الدين بدوي.

كما شدد المتظاهرون على رفض الحوار الذي تطرحه العصابة وشكلت لاجله لجنة كريم يونس، وهتفوا “لا حوار مع العصابات”.

وهتف المواطنون بحماسة “الشعب يريد تتنحاو قاع”، “قايد صالح ديقاج”، “للسنة الرابعة ,, المادة 7”.

ورفعت شعارات ك”الفساد لا يحارب الفساد، لا لحم العسكر ولا لحم الجنرالات، ومن يريد حكم العسكر إما أنه مستفيد أو بليد أو من سلالة العبيد”.

وشهدت شوارع العاصمة وساحات التظاهر حضورا كثيفا لعربات الأمن وعناصر الشرطة الذين أغلقوا الطرقات، فيما أغلقت قوات الدرك مداخل العاصمة متسببة بأزمة سير خانقة.

وكانت الجزائريون قد تداولوا في مواقع التواصل الاجتماعي شعار “جمعة التأكيد” تتنحاو قاع يعني تتنحاو قاع.. الشعب يريد تتنحاو قاع.

العاصمة الجمعة 27 هتافات بن فليس ديقاج…

Posted by Boub Youcef on Friday, August 23, 2019
بن فليس ديقاج

🔹ككل يوم جمعة المتظاهرون يطالبون بإطلاق سراح المجاهد لخضر بورقعة‏⁧‫#الجزائر‬⁩ ⁧‫#الجمعة27‬⁩ ⁧‫#لخضر_بورقعة‬⁩

Posted by Casbah Tribune on Friday, August 23, 2019

انطلاق المسيرة 27 من الحراك الشعبي ب #العاصمة #الجزائر من شارع #ديدوش_مراد أول الشعارات المرفوعة مناهضة ل #هيئة_الوساطة_والحواراجراءات أمنية مشددة في محيط ساحة #البريد_المركزي#الجمعة27 #يتنحاو_ڨاع #النضال_مستمر

Posted by ‎Mustapha Bastami مصطفى بسطامي‎ on Friday, August 23, 2019

"اطلقوا ولادنا، أدو ولاد القايد"#الجمعة27#الجزائر_العاصمة

Posted by Casbah Tribune on Friday, August 23, 2019

#حملة_تضامن في الجمعة 27 مع #جعودي_حمزة، #ضابط بحرية ب"#كنان"، المعتقل بأمر من قاضي التحقيق لدى #محكمة_سيدي_امحمد، بتهمة زعزعة #أمن و#استقرار #البلاد، والتحريض على #العصيان_المدني والمساس ب #الوحدة_الوطنية، بسبب نشره فيديو معبر عن رأيه حول العصيان المدني.#يتنحاو_ڨاع #الجزائر #الحراك_الشعبي

Posted by ‎Mustapha Bastami مصطفى بسطامي‎ on Friday, August 23, 2019

مواضيع متعلقة

فرنسا: الجزائر تعيش وضعا خاصا ومعقدا

Admin

20 عاما من المرحلة الانتقالية,, ماذا تغير ؟

Admin

صالح يجدد دعوته لإعلان شغور منصب الرئيس وتفعيل المادة 102

Admin