Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تقارير ملفات ساخنة

الجزائريون يواصلون طريق الحرية ويستعدون للجمعة ال23

يستعد ملايين الجزائريين للمشاركة في تظاهرات الجمعة ال23 من الحراك الشعبي السلمي الذي انطلق في 22 فيفري الفارط للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية ورحيل رموز النظام الفاسد.

وتداعى النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي للحشد والدعوات للمشاركة في جمعة اليوم 26 جويلية في كل التراب الوطني.

🔲 لا تخذلوا الجزائر….

Posted by ‎حراك شباب باتنة‎ on Thursday, July 25, 2019

وأكد الناشطون على مطالب الحراك برحيل رموز النظام الفاسد، وعلى رأسهم الجنرال أحمد قايد صالح رئيس الأركان، والرئيس المعين عبد القادر بن صالح والوزير الأول نور الدين بدوي، واستحالة اجراء أي انتخابات في ظل مرافقة هؤلاء.

ويطالب الجزائريون برحيل هؤلاء الباءات وتعيين حكومة كافاءات وطنية لم يتلوث أعضائها بفساد منظومة عبد العزيز بوتفليقة، وتعيين رئيس مشهود له بالوطنية والنزاهة، إضافة لإنشاء لجنة وطنية لتنظيم الانتخابات الرئاسية.

وتأتي الجمعة ال23 للحراك بعد بدء النظام خدعة جديدة باستخدام مجموعة من الشخصيات بزعم دعوتهم لقيادة الحوار الوطني، رغم أن المطالب الشعبية تدعو لرحيل بن صالح وبدوي قبل أي اجراء.

مواضيع متعلقة

عفار يتحدى لجنة يونس بالنزول للمظاهرات

Admin

انتقادات حادة لتعنت قايد صالح ورفضه مطالب الشعب

Admin

دستور بوتفليقة حبل نجاة للعصابة

Admin