Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي ملفات ساخنة

الجمعة الثامنة عشر تنطلق بشعارات السلمية والوحدة وضبط النفس

يخرج الجزائريون المشاركون في الحراك الجماهيري اليوم للجمعة الثامنة عشر على التوالي في ظل صمود اسطوري واصرار كبير على مواصلة المسير حتى سقوط آخر اركان العصابة وبقايا النظام البوتفليقي.

وتأتي الجمعة ال18 بزخم شعبي وجماهيري خاصة بعد تصريحات نائب وزير الدفاع الوطني أحمد قايد صالح بخصوص رفضه لرفع الرايات غير الراية الوطنية في الحراك الشعبي.

واجمع ناشطون ومراقبون أن هذه التصريحات ستلقي بظلالها على الجمعة الثامنة عشر، في ظل حالة الرفض والاستنكار التي غزت مواقع التواصل الاجتماعي ورفضهم لعب قايد صالح على وتر الهوية الوطنية.

وبدأ المواطنون بالتوافد الى الساحات العامة وساحة البريد المركزي، وسط هتافات تؤكد على وحدة الهدف والموقف وترديد شعارات يتنحاو قاع، وتأكيدهم على الوحدة والسلمية وضبط النفس.

وقالت مصادر اعلامية أن قوات الامن كثفت من تواجدها في الشوارع والمفترقات والساحات العامة، وسط تضييقات على المواطنين في الحركة لمنعهم من الوصول إلى أماكن التجمعات الجماهيرية العامة.

مواضيع متعلقة

بوضياف: الجنرالات قتلوا والدي بمباركة فرنسية

Admin

كاتب: رفض العسكر الاعتراف بما أفرزه الحراك أبرز العقبات أمام الحوار

Admin

عريب: مسؤولو النظام الحاكم أغبياء وألاعيبهم بائسة

Admin