Algeria Leaks

قال الحقوقي والناشط السياسي وعضو أمانة حركة رشاد محمد العربي زيتوت إن الجمعة الثانية عشر من الحراك الشعبي أسقطت وإلى الأبد انتخابات 4 جويلية كما يريدها الجنرالات.

وأوضح زيتوت أنه إذا كانت الجمعة الأولى قد أسقطت العهدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، والجمعة السادسة قد أسقطت بوتفليقة نفسه، فإن الجمعة ال12 قد أسقطت إلى الأبد “إنتخابات” 4 جويلية كما يريدها الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش وجنرالاته و”هو إعادة إنتاج العصابة بدون البوتفليقية”.

وتابع زيتوت قائلا في تغريدة له على حسابه بموقع التدوين المصغر توتير “أتمنى على الجنرالات أن يفهموا ذلك جيدا…”.

وأضاف موضحا “لأن الجمعات القادمة ستكون الإطاحة بهم (الجنرالات) وبالأسماء والصور إذا لزم الأمر”.

وتمنى الناشط الحقوقي عدم الوصول إلى تلك الدرجة، داعيا الله أن يحفظ الجزائر وأهلها من عبث العابثين ومؤامرات المتآمرين”.

من جهته، قال المحام والناشط الحقوقي عبد الله هبول: “أتمنى أن تستوعب قيادة الجيش الوطني الرسائل التي يرسلها ملايين المتظاهرين، بأنه قد حان وقت التغيير الجذري، وان الحق الإلهي في تعيين الرؤساء الذي ورثوه يجب ان ينتهي ويعيدوا الامر كله للشعب الجزائري، وهو امر سهل اذا توفرت النية الحسنة”.

وشدد هبول على أن اول تغيير يجب أن يطال قيادة الجيش، لتنتقل من جيل الثورة لجيل الاستقلال، وهي خطوة سهلة أيضا.

وبخصوص “فزاعة الفراغ الدستوري”، قال هبول: إنه “لا ولن يكون فراغ دستوري، بدليل العودة لعام 1965 عندما اتخذت قيادة الجيش قرار عزل الرئيس أحمد بن بلة، وقد أوقفت وقتها الدستور الأول للبلاد حتى عام 1976 واستطاعت ان تحكم البلاد بقبضة حديدية بأمرية من 6 مواد فقط”.

من جهته، قال الإعلامي حفيظ دراجي إن الجزائر تعيش نفس ممارسات النظام، ورأينا أن معظم القنوات أمس لم تغطي تظاهرات الجمعة الثانية عشر بأوامر عليا، ورغم ذلك فإن الحراك أوصل رسالته بقوة مع الحشود التي شاركت في التظاهرات.

وطالب دراجي ببناء جزائر لكل الجزائريين فيها الكثير من الحب، والعدل للجميع وليس العدل الانتقائي.

وعبر الإعلامي الجزائري عن سروره للوعي الشعبي الذي ظهر في الحراك، وتعامل الشعب مع خداع النظام وألاعيبه، مستنكرا تعامل النظام مع أمين عام حزب العمال لويزة حنون، واستدعائها لمحكمة عسكرية ثم اعتقالها.

وتأسف دراجي على بعض الإعلاميين، داعيا جميع الإعلاميين إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة وعدم التبعية لأي طرف كان.

مواضيع متعلقة

أساليب العصابة في القضاء والإعلام والقمع.. لم تتغير

Admin

التخبط في ثكنة قيادة الأركان

Admin

الأرسيدي: الجيش يريد تعين الرئيس القادم

Admin