Algeria Leaks

امتلأت الساحات والميادين العامة في مختلف ولايات الوطن بحشود كبيرة من المتظاهرين المشاركين في الجمعة ال19 من الثورة الشعبية السلمية المستمرة ضد العصابة الحاكمة.

ورفع المشاركون الاعلام الوطنية واللافتات المنددة باستمرار الحكم العسكري والمطالبة برحيل الباءات والذهاب لدولة مدنية ديمقراطية بعد مرحلة انتقال ديمقراطي وانتخابات رئاسية نزيهة لا تشرف عليها وجوه الفساد والتزوير السابقة.

وشددت قوات النظام من حصارها لساحة البريد المركزي في الجزائر العاصمة، وعلى مداخل المدينة، ومارست الاحتكاك والضغوط على المتجهين للتظاهر.

وقال الصحفي عبد الغني بادي إنه جرت “توقيفات بالجملة وتفتيش أمني دقيق لكل شخص، حتى من يحمل العلم الوطني ممنوع من التوجه الى البريد المركزي ..عدد هائل من المواطنين تم شحنهم داخل عربات الشرطة في درجة حرارة عالية ..!!!! #التغيير_نحو_السوفياتية“.

ودعا نشطاء الحراك الشعبي المواطنين للمشاركة بكثافة في مسيرات اليوم الجمعة 28 جوان للرد على مساعي العصابة التي عبر عنها رئيس الأركان نائب وزير الدفاع الجنرال أحمد قايد صالح والهادفة لشق عصا الحراك ووحدة الشعب.

وهتف المتظاهرون “عربي قبايلي خاوة خاوة والقايد صالح مع الخونة”، و”قايد صالح ديقاج”، “مكانش انتخابات يالعصابات”.

تم اعتقال مصطفى قيرة و وليد و عبد الرحمن و 15 متظاهرين آخرين من ساحة أودان

Posted by ‎Mouvement Rachad – حركة رشاد‎ on Friday, June 28, 2019

هذا ما قصده القايد بمرافقة الحراك !! وصلت لاعتقال الأطفال !حتى لو اعتقلوا رفقة اهلهم هذا المنظر لا يليق بالجزائر .. ربي يهديكم وخلاص صورة وصلتنا من إعتقالات اليوم

Posted by ‎الإعلامية منار منصري‎ on Friday, June 28, 2019

مواضيع متعلقة

بن صالح يواصل التعيينات في المرادية

Admin

الجمعة ال27: يتنحاو قاع

Admin

جمعة نارية.. الجزائر تربح في كل الميادين والملاعب

Admin