Algeria Leaks

أكد الصحفي العربي زوايمية أن الحل الوحيد للأزمة الجزائرية هو رحيل الجنرال أحمد قايد صالح رئيس الأركان الذي يمسك بمقاليد الحكم خلف الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وقال زوايمية “نحن الشعب وهو القايد صالح، اثنين، لا نلتقيان أبدا، وأنا افهم شيء واحد بعد محاولات ومقارنات والنظر إلى تجارب دول، أن القايد صالح يدير بمشاكل خطيرة للبلد”.

وأضاف أنه بشأن النظرة الكلاسيكية التي تقول حوار وغيره، “انا افهم شيئا واحدا ان هذا السيد الي اسمه قايد صالح هو مشكلة البلد وعليه أن يتوقف عن التدخل في السياسة، فهو قائد اركان حتى الان، الى ان تأتي حكومة أخرى، فليتوقف عن التدخل في السياسة والخطاب من الثكنة العسكرية، والتدخل في العدالة، وحبس من يريد”.

وأكمل قائلا “الحل الجزائري الوحيد وليس أي شيء اخر نراه، لان التراكمات الطويلة تستدعي منا جميعا أن نتوقف، ومن يريد انجاز حوار وطني هذه الأيام واهمون، فالحوار الوطني الصحيح ان يسلم قايد صالح مفاتح الحكم والدولة لمجلس رئاسي اذا كان الابراهيمي او بن بيتور او بوشاشي أو غيرهم”.

وأضاف زوايمية أن هؤلاء يستطيعوا ان يعملوا وفق جدول واضح وان يكلفوا حكومة مؤقته ويديروا مرحلة انتقالية.

وقال الصحفي الجزائري إن الحوار الصحيح يستمر لمدة ستة أشهر، وبرأيي ان تعين حكومة ويفتح الباب وتهشم كل الممنوعات السياسية والاقتصادية والإعلامية وغيرها وبعض الاحكام الدستورية الظالمة، ويسمح بعودة الذين هجروا ولا يستطيعوا أن يعودوا.

ولفت زوايمية إلى أن الحراك الشعبي مستمر بقوة والشعارات تتقدم شيئا فشيئا، فهذه مدرسة مدنية على الفضاء وتفاعلات حضارية في جميع المناطق الجزائرية.

وعن وفاة الناشط الدكتور كمال الدين فخار، قال زوايمية “نعزي الشعب بوفاته، وان كنا قد نختلف معه، لكنه أب وانسان وجزائري وكان يدافع عن حقوق الانسان” وأضاف “المجرمين الذين قاموا بهذه العملية، يعطون صورة عن بلدنا وكأنه فاشي وحتى بن نعوم الذي خرج أمس من السجن، وجهه وكأنه خارج من سجن النازيين”.

مواضيع متعلقة

الجزائر على موعد مع جمعة تاريخية تجسد إرادة الشعب

Admin

قايد صالح يلجأ لـ”أخر أوراقه” في مواجهة الشعب

Admin

(فيديو) مال الجزائر المنهوب.. فندق علي حداد في برشلونة

Admin