Algeria Leaks

أعاد الحراك الشعبي وضع العصابة أمام الواقع بكل تجرد من جديد، بعد أن تمكن بعزمه واصراره من اسقاط لعبة انتخابات 4 جويلية التي أرادة العصابة من خلالها جر الشعب والبلاد إلى طريق وحيد لتجديد وجهها لتواصل حكم الجزائر.

ولا يمكن اجبار الشعب على الذهاب للانتخابات تحت تهديد السيف، وسيقسط الحراك الشعبي كل ما يقف في طريق تحقيق أهدافه، كما يرى الناشط السياسي إبراهيم غربي.

ودعا لاتفاق الشعب والمؤسسة العسكرية على تعريف المرحلة الانتقالية والذي لا يتأتى إلا بالجلوس على طاولة الحوار مع الحاكم الفعلي للبلاد لكي يكون حوارا مباشرا، في إشارة لعدم جدوى الحوار مع الرئيس المعين عبد القادر بن صالح، المرفوض شعبيا.

واعتبر غربي أن قرار المجلس الدستوري باستحالة تنظيم الانتخابات في 4 جويلية هو “تحصيل حاصل والذين كانوا يراهنون على هذه الانتخابات قد خابوا”.

وقال: “كان تاريخ 4 جويلية محاولة يائسة لضرب الحراك واضعافه، وكان يدخل في إطار الثورة المضادة، والآن يريدون اضعاف الحراك بالتمديد لرئيس الدولة المعين الذي هو منبوذ ومرفوض من الشعب، وهو دليل على أن العصابة ماضية في مخططها وخريطة الطريق التي رسمتها سابقا”.

وأضاف” نقول لهم إنكم واهمون؛ فالشعب المرصاد ولن ندخل للبيوت ولن يهدأ لنا بال إلا باسترجاع الحرية والكرامة والسيادة على كل مؤسسات الدولة”.

وطالب غربي المؤسسة العسكرية بالاستجابة والتعاطي بإيجابية كبيرة مع ما يطرح من قبل الخيريين من مبادرات للحل، لافتا إلى أن الجنرال أحمد قايد صالح يعلن استعداده للحوار، ويغلق فعليا كل سبل الحوار ويرفض كل المبادرات.

وردا على الشعب أضاع فرصة الحل عبر الانتخابات، شدد غربي على أن الحراك لا يرفض الانتخابات إنما يرفض الظروف التي يراد ان تمشي بها الانتخابات، فالشعب يقول إن الآلية الوحيدة للوصول للسلطة هي الصندوق النزيه.

وأضاف “عقلية العسكر هي من تدفعهم لاجبار الناس للذهاب لاختيار رئيس محدد سلفا، ليتم تجديد النظام، وتضيع فرصة أخرى على الشعب الجزائري للانعتاق والخروج من تحت ركام التخلف والظلم والاستبداد”.

وعن المجس الدستوري الذي هو رهن إشارة للسلطة الحاكمة، قال الناشط السياسي إن عقلية العسكر ترى أن الشعب والطبقة السياسية قاصرة وانه أولى بحكم البلاد، وهذه الأوهام التي تعشعش في رأس العسكر، آن الأوان ليتخلوا عنها.

وندد غربي بفض القوات العسكرية السودانية للاعتصام السلمي المطالب بالحرية والديمقراطية في العاصمة الخرطوم، وقال إن هذا ديدن الطغاة في كل الأزمنة.

مواضيع متعلقة

صندي تايمز: رحيل بوتفليقة مجرد مسألة وقت

Admin

التلفزيون العمومي يبعد صحفي مؤيد للحراك الشعبي

Admin

قديورة: هذا التتويج للشعب.. إنه بمثابة حراك اللاعبين

Admin