Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تقارير ملفات ساخنة

السفير الأمريكي بالجزائر: النفط ليس أكبر اهتماماتنا

قال السفیر الأمريكي في الجزائر جون ديروشر إن “بلاده تقف إلى جانب الجزائر للمساعدة في تحقیق أھدافھا وتطلعاتھا”.

وقال السفیر في كلمة ألقاھا على ھامش مشاركة بلاده في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي عن رغبة “أمريكا العمیقة في تعزيز التعاون الاقتصادي بین البلدين”، مضیفًا أن “الشعب الجزائري – وخاصة الشباب – ملھم ومصمم على رسم طريقه الخاص”.

 السفیر الذي رفض التعلیق على مدى تأثیر الوضع الحالي على الاستثمارات الأمريكیة، وأشار إلى “أھمیة مشاركة الولايات المتحدة في معرض الجزائر الدولي”.

ونفى السفیر الأمريكي ما يشاع حول إھتمام الأمريكان فقط بالقطاع النفطي في الجزائر، مؤكدا أن التواجد الأكبر للشركات الأمركیة في الجزائر ھو في قطاع صناعة الأدوية الصیدلانیة اما قطاع المحروقات ” لا يمثل سوى 20 ٪من الإستثمارات الأمريكیة”.

وأضاف سفیر الولايات المتحدة في الجزائر “أقول دائما للمستثمرين الأمريكیین: ألقِ نظرة فاحصة على الجزائر. لقد رأيت بنفسي الإمكانات الھائلة للسوق الجزائري واستعداد عالم الأعمال الجزائري للتطور والتنويع. تعتقد الولايات المتحدة أن الأسواق المفتوحة والتنافسیة ھي مفتاح التنمیة الاقتصادية والتنوع والنمو. ونعتقد كذلك أن الشفافیة والدينامیكیة والابتكار سیكونان مفتاح المستقبل الاقتصادي للجزائر”.

الحديث الدبلوماسي الناعم للسفير الأمريكي يخفي من خلفه أطماعا كبيرة كانت قد ظهرت في مراحلة عدة من تاريخ العلاقة بين البلدين.

وفجر مسلسل أمريكي غضب الجزائريين عام 2016 حيث يظهر الصحراء الجزائرية كوكر للإرهابيين وتتستر عليه الحكومة، يقوم الجيش الأمريكي بالهجوم عليه

مواضيع متعلقة

القايد صالح.. سكت دهرا ونطق كفرا

Admin

اعتصام تضامني مع سجناء الرأي في بجاية

Admin

جمعة نارية.. الجزائر تربح في كل الميادين والملاعب

Admin