Algeria Leaks
الصح في بلادي تذكر واطلب الستر ملفات ساخنة

العاملون والصحفيون بشركات حداد يطالبون بحقوقهم وإنقاذ أسرهم

دعا صحفيون وعاملون في مؤسسات رجل الأعمال علي حداد كافة الجهات المعنية والسلطات إلى التدخل لإنقاذ ما يزيد عن 400 أسرة وعائلة يعمل أربابها في المجمع وأصبحت تواجه خطر الفقر والبطالة والمصير المجهول بعد اعتقال حداد واغلاق بعض مؤسساته الاعلامية والتجارية.

ونظم اليوم العشرات من الصحفيين والموظفين العاملين في المجمع الاعلامي “الوقت الجديد” التابع لحداد، اعتصاما احتجاجيا على حالتهم وللمطابة بايجاد حل لملفهم، وتجمهروا قبالة دار الصحافة الطاهر جاووت بساحة أول ماي في الجزائر العاصمة.

ويضم المجمع “الوقت الجديد “جريدتي وقت الجزائر، ولوتان دالجيري، وكذلك قناتي دزاير نيوز ودزاير تي في،

وردد المشاركون الذين كان من بينهم عمال ومصورون وتقنيون شعارات مثل “الصحافة ليس جريمة”، ورفعوا يافطات عليها شعارات من قبيل “العصابة هندست فوضى السمعي البصري، حان وقت التقنين”، ونحن عمال وليس رجال أعمال لا نعرف تسيير المال ولكننا عمال، وأنقذوا عائلاتنا”.

وقال مشاركون في الاعتصام إنهم ضحية الجميع، فالسلطة أوقفت الإشهار العمومي، والحراك يعتبرنا ضمن العصابة، وتساءلوا عن الحل”.

وكانت العدالة حكمت على رجل الأعمال علي حداد بالسجن 6 أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 50 ألف دينار بتهمة التزوير واستعمال المزور في وثائق رسمية والتصريح الكاذب.

وفي الوقت الذي بدأت العدالة بمتابعة حداد بعد اعتقاله بتهم الفساد ونهب المال العام والتزوير، ترددت أنباء ومعلومات أن عددا من المؤسسات في الامبراطورية متعددة المجالات التي يمتلكها حداد بدأت تتهاوي وتغلق بدواعي أزمات مالية .

ومؤخرا، أعلنت عائلة حداد رسميا عن انسحابها من فريق اتحاد العاصمة usma وقررت بيع كل أسهم النادي التي كانت تحوز عليها وبلغت أكثر من 75 بالمائة.

وقالت المصادر إن قرار الانسحاب جاء على خلفية الايقاف الاخير لعلي حداد المتهم في قضايا الفساد.

وجاء قرار الانسحاب من فريق اتحاد العاصمة بعد يوم فقط من الاعلان عن اغلاق قناة دزاير نيوز 25 التي تعود ملكيتها مباشرة له.

وأعلنت  إدارة مجمع وقت الجزائر قرار غلق قناة “دزاير نيوز” بداية من يوم 25 جوان ، وذلك بسبب صعوبات مالية تمر بها القناة .

وقناة “دزاير نيوز” مملوكة لحداد المقرب من الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة.

وبحسب مصادر مطلعة أبلغت قناة “دزاير نيوز” موظفيها بوقف بث الإشارة الخاصة بها على قمر “نايل سات” اعتبارا من 25 يونيو وتسريح عدد من موظفيها وإدماج آخرين في قناة ثانية تابعة لنفس المجمع الإعلامي.

وحسب المصادر فإن قرار غلق القناة سيترتب عليه تسريح 100 موظف من بينهم صحافيين وتقنيين ومصورين، ومن بين العمال المعنيين بالتسريح 21 موظفا بعقود دائمة، يتم التفاوض مهم من قبل الإدارة التي قرّرت بالموازاة ضم قناة الدزاير نيوز الإخبارية الى قناة دزايرTV، وهي قناة ثانية يملكها رجل الأعمال حداد ، ولفت إلى أن عمال القناة ومجمع “الوقت الجديد”، المملوك لعلي حداد، يعانون من تأخر دفع المرتبات منذ أشهر.

وعن أسباب القرار يؤكد ذات المصدر أنها تتعلق بصعوبات مالية ترتبت على الخط الافتتاحي للقناة في تغطيتها لأحداث الحراك، مؤكدا “عمال دزاير نيوز دفعوا فاتورة حيادهم في نقل المعلومة”.

ويملك حداد، رجل الأعمال المقرب من الرئيس السابق بوتفليقة وشقيقه السعيد، مجمعا للإنشاءات العامة وآخر إعلاميا وشركات صغيرة أخرى وعقارات وطائرة خاصة، ويعرف على أنه من أكبر ممولي حملات بوتفليقة الانتخابية. وتم توقيفه نهاية مارس الماضي، عندما كان بصدد مغادرة البلاد.

مواضيع متعلقة

فضائح العصابة تتوالى.. لكن هذه المرة على الهواء مباشرة

Admin

مغلفة بطابع أكاديمي وثقافي ..النظام يطلق مبادرة لدعم الحل الدستوري

Admin

وسط أزمات طاحنة..حكومة بدوي تنفق الملايين على مهرجان للأغنية

Admin