Algeria Leaks

يواصل النظام الذي تسيطر عليه القوة العسكرية استخدام القبضة الحديدية ضد السلطة الرابعة، بينت ال استخدام العنف والضرب ضد الصحفيين الذين ينقلون صوت الشعب في مظاهرات الحراك، وبين إجراء التغييرات داخل التلفزيون العمومي لضمان بقائه بوقا يردد ما تقوله فقط.

وذكرت مصادر أن التلفزيون الجزائري الحكومي أحدث تغييرات جذرية على مستوى عماله بمختلف فروعه، طالت 11 إعلاميا، وشملت أيضا تعيين مديرين جديدين لكل من قسنطينة ووهران.

وأوضحت أنه تم تعيين: عدلان زروقي مديرا لقناة “كنال ألجيري” الناطقة بالفرنسية، وعثمان يوسف مديرا للقناة الأمازيغية، ونبيل حمداش مديرا لقناة الجزائرية الثالثة. كما تولى رفيق فارس إدارة البرمجة، وأحمد بن صبان مديرا للإنتاج التلفزيوني.

كما شملت التغيرات تعيين السيد خلاص في منصب مستشار رئيسي للمدير العام للتلفزيون، وتعيين فتحي سعيدي مساعدا له.

وتم تعيين حورية خيثر مديرة العلاقات العامة، ونوال عفرون مديرة للموارد البشرية، وتولى توفيق عابد إدارة محطة وهران، وسعدون إدارة محطة قسنطينة.

وفي الميدان، طرد الجزائريون طاقم التلفزيون العمومي هذا، لأنه يعمل كبوق للشياتين ولا يمثل الجزائر في شيئ، في المقابل، تعاملت قوات الأمن بتعليمات العصابة بعنف مع الصحفيين الذين ينقلون ثورة الشعب، رغم الانتقادات ومطالبات احترام حرية العمل الصحفي.

وتعرض رئيس تحرير صحيفة “لو بروفينسيال” مصطفى بن جامع للضرب والاهانة من الشرطة لمدة ثماني ساعات بعد توقيفه أثناء تغطيته لجمعة الاستقلال في عنابة.

وأكد بن جامع أنه تعرض للصفع واللكم من قبل عناصر من مصلحة الاستعلامات التابعة للشرطة، بينما كان ينقل التظاهرة مباشرة من صفحته على موقع “فيسبوك”، وقد أصيب بكدمات وجروح في الذراعين، وتوقف عن العمل لنحو أسبوع.

وقال بن جامع إنّ عناصر من الاستعلامات العامة أوقفوه مستخدمين العنف اللفظي والجسدي، وفي مركز الشرطة “قاموا بتفتيشي وأمروني بنزع كل ملابسي (…) وهم يصرخون في وجهي بحضور 12 شرطياً”.

وخلال الاحتجاز الذي استمر 8 ساعات، تم استجواب بن جامع بشأن اتصالاته الهاتفية، واهتموا خصوصاً بـ”مكالماتي مع زملاء صحافيين من العاصمة ومناطق أخرى، لأنني كنت أقدم معلومات لهم منذ بداية الاحتجاجات” في 22 شباط/ فبراير. مضيفاً أنه سيتقدم بشكوى.

وكان رئيس أركان الجيش الجنرال أحمد قايد صالح قد مدح علنا في إحدى خطابته صحفي يعمل في التلفزيون العمومي بسبب ادارته لحصة تلفزيونية شهدت كيل المديح للجنرال صالح بشكل مبالغ فيه.

مواضيع متعلقة

جمعة نارية.. الجزائر تربح في كل الميادين والملاعب

Admin

نهر الحراك الجارف يكسر كل عراقيل العصابة

Admin

الجزائر في ثورة مستمرة

Admin