Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر تقارير

العصابة تطيح بكل من يخالفها الرأي..فصل الإعلامي بوساق

لا تزال العصابة مستمرة في نهجها الاقصائي والقمعي لكل أنواع الحريات، في محاولات متواصلة لإخراس أي صوت يعلو في وجه مافيات الفساد.

آخر إجراءات السلطات القمعية كانت اليوم من خلال فصل الإعلامي في قناة “نوميديا تي في” فضل بوساق، حسبما أعلن في منشور له على صفحته بفيسبوك.

وقال بوساق في منشوره :”دون تبرير ولا إعلام مسبق وكأننا في غابة، اليوم وأنا اهم بدخول مقر العمل، اتسلم ظرفا يقول بأني لا أصلح للتقديم وبأنني كنت في فترة تجريب قرر مدير الأخبار انها سلبية.

ويضف “تجربتي الصحفية تصل 9 سنوات منها 6 في التقديم التلفزيوني، وقد طلب مني مدير الأخبار أن اثمن خطاب بن صالح فأجبته أني صحفي ولست رئيس حزب لأثمن أو أتسع أو أعشر”، حسبما قال.

ويؤكد بوساق” المطلوب مني هو الحياد والموضوعية، وطرح كل الأسئلة التي تخطر في بالي دون إستثناء، نعم دون إستثناء، منها طرح الاشكال الدستوري في استمراره في رئاسة الدولة كسؤال موجه لضيوفي.. كما وصفني بعدو للقايد صالح وكأنه صديقه أو صديقي…أو أنه كلفه بأن يطرد من لا يمجده…نحن مع القايد…..هذا خط قناة تلفزيونية !!!!

ويكمل الصحفي “أنا مع الجزاير والموضوعية في الطرح والحياد والتمكين لحرية وتعدد الآراء ولست غلام ولا جارة لا للقايد ولا من قبله ولا بعده…ماذا بقي من حديث عن الاعلام في بلدي افضل بيع السمك على هذه الرداءة والتملق غير المبرر….موالفين يا صديقي نطيحوا ونوضوا و الرزق على ربي و الخبر يجيبوه التوالا..”

ويضيف “فعلها معي السعيد بوتفليقة يوما وهددني بشير طرطاق وطردني علي حداد من مؤسسته…”حاوز ربو “.. مازالت في أذني، لكنهم في ضيق وأنا في فسحة بين أهلي وكل الأحرار في هذا البلد، أهلي إلى لقاء في ظروف أحسن يمارس فيها الإعلام لا الرقص على الحبال في موسم الجبن والجبناء…آسف لكني لا أعرف أن أكون كريم بوسالم..الصحفي ليس بيدق اسمي رضوان بوساق…اسامح من ضربني ومن لطمني لكني ابدا لا اسامح من يقطع رزقي.. أنا خصمك أمام الله رتبتك اليوم جنرال لكنك ذلك اليوم ستكون عبدا وعند الله تلتقي الخصوم”.

وتشتهر القناة التي طرد منها بوساق بأنها من القنوات الموالية لعبد العزيز بوتفليقة، ومن ثم للقايد صالح، وكانت تنتهج سياسة التشهير بالتشهير بكل من تسوّل له نفسه التهجّم على بوتفليقة وحاشيته، خاصة أيام معارضة العهدة الرابعة.

ناشطون أطلقوا حملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتضامن مع بوساق والتنديد بسياسة الإرهاب الفكري والسياسي التي تمارسها العصابة بحق كل من يخالفهم الرأي.

#عاجل تم معاقبة الصحفي النبيل رضوان بوساق الذي دافع عن الشعب و تضامن معهم و رفض ان يكون مطبلا للعصابة بالتوقيف عن عمله…

Posted by Béjaïa Actualités Exclusivités on Monday, July 15, 2019

وقال الناشطون إن بوساق استقال سابقا من قناة البلاد بعد أن رفض ضرب الشيتة للقايد صالح، ونشر آخرون مقاطع فيديو له وهو يشارك في احدى مسيرات الحراك الجماهيري.

الصحفي الشجاع والجريء رضوان بوساق الذي إستقال من قناة البلاد بعد أن رفض ضرب الشيتة للقايد كان حاضرا في مسيرة اليوم

Posted by ‎صفحة الأحداث الجزائرية‎ on Friday, May 17, 2019

مواضيع متعلقة

مدير القرض الشعبي رهن الحبس ووالي الجزائر تحت الرقابة القضائية

Admin

المحكمة العليا:هذه التهم التي يحاكم عليها سلال وبن يونس

Admin

الجمعة الأخيرة من رمضان ترفع صوت الحراك برحيل النظام

Admin