Algeria Leaks

عادت كرة القدم والأغنية الشعبية لتصلح ما أفسدته الأنظمة المخلوعة بين الجزائر (عبد العزيز بوتفليقة) ومصر (محمد حسني مبارك)، وتسعى لنبذ العنصرية الكروية ونشر الحب والتسامح ومعاني الاخوة.

ونشر اليوتيوبر شمس الدين عمراني “DZjoker” أغنية “رانا جايين” لتشجع المنتخب الجزائري الذي وصل لنهائي كأس أمم افريقيا، ويلعب مباراتها النهائية أمام السنغال مساء الجمعة القادم.

وبعث عمراني في أغنيته الجديدة رسالة إلى مصر وشعبها لنبذ العصبية الكروية والتركيز على ما يوحد الشعوب، بعد أن شجع المصريون منتخب الجزائر في المسابقة القارية التي خرج منها فريقهم الوطني مبكرا.

الأغنية التي تركز على استعداد الجزائريين للوصول إلى مصر للحصول على الكأس، حصدت نحو 1.5 مليون مشاهدة في ثلاثة أيام فقط، على الحساب الرسمي ل DZjoker.

وتقول الأغنية: “نحن قادمون، نحن جاهزون، إن شاء الله سنحمل الكأس الأفريقية”.

وتضيف “منذ عشر سنوات فزتم علينا وفزنا عليكم، شتمتمونا وشتمناكم، مصر والجزائر إخوة وأصبحوا أعداءً، ذلك من فعل الشيطان ويجب أن يصلحه الإنسان”.

وعالج عمراني التوتر الذي تعمدت السياسة اشعاله في 2009-2010 بعد أن تخطت الجزائر مصر في مباراة أم درمان السودانية للتتأهل على حسابها لكأس العالم.

وقدم عمراني مشاهد الاخوة بين ممثلي الجزائر ومصر، وذلك لإصلاح العلاقات الرياضية التي تضررت بين الشعبين، مؤكدا أن الفتنة انتهت، وعلى كل طرف مسامحة الآخر.

وعادة ما تحصد فيديوهات DZjoker ملايين المشاهدات، والتي كان من بين آخرها فيديو ضد العهدة الخامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وجاء ذلك عقب مؤازرة جماهير مصر لمحاربي الصحراء خلال البطولة، وخاصة في مباراة ثمن النهائي أمام منتخب كوت ديفوار، والتي انتهت بركلات الجزاء الترجيحية لصالح منتخب الجزائر.

مواضيع متعلقة

بيان منسوب لبوتفليقة يفيد باقالة قائد الجيش يستدعي نفيا رسميا من المستشار بوغازي

Admin

هل تم اعتقال علي حداد ؟

Admin

تقارير: استقالة سيدي السعيد

Admin