Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر تقارير ملفات ساخنة

“المجرم” يواصل نشر” الغسيل الوسخ” لزعيم العصابة

تستمر معركة التصريحات وكشف الملفات القذرة بين وزير الدفاع الأسبق الجنرال خالد نزار، والفريق أحمد قايد صالح رئيس الأركان ونائب وزير الدفاع.

فقد نشر نزار الذي يلقبه الجزائريون بالمجرم لدوره في إراقة دماء المئات من الجزائريين فترة توليه وزارة الدفاع، رسالة على موقع جزائري باللغة الفرنسية كشف فيها تفاصيل مثيرة من مسيرة زعم العصابة.

وقال نزار في رسالته إن السيرة المهنية لقايد صالح في الجيش الجزائري كانت “عادية”، وأنه أثناء فترة إقامته بمخيمات تندوف، في سبعينيات القرن الماضي، اكتشف ملفاً يتعلق بهروب القايد صالح من ساحة المعركة عندما اقتحمت الجزائر منطقة أمغالا المغربية.

وأوضح أن “الجنرال محمد صلاح يحياوي وبّخ قايد صالح لأنه انسحب من معركة أمغالا 1، من دون أوامر، تاركا قوات المشاة دون دعم”.

وتؤكد المعطيات، التي قدمها نزار، حقيقة اقتحام الجزائر للصحراء المغربية، في وقت ظل فيه النظام الجزائري لسنوات يزعم أن “الجيش المغربي نصب كمينا وهاجم القوات الجزائرية التي كانت تنقل معونات من الدواء والأكل لعناصر البوليساريو المحاصرين من طرف القوات المغربية”.

كانت الجزائر، بعد قرار الراحل الحسن الثاني استرجاع المناطق الصحراوية التي كانت تحت السيطرة الإسبانية، دفعت بوحدات من جيشها صبيحة 15 فبراير 1975، للقيام بهجوم عسكري على منطقة أمغالا، لتنشب معركة أمغالا الأولى التي انتهت بتمكن الجيش المغربي حينها من قتل 200 عسكري جزائري وأسر ما يزيد عن 100 جندي جزائري من بينهم ضباط، قبل أن يتم تسليمهم إلى الجزائر لتفادي وقوع حرب أكبر بين البلدين.

مواضيع متعلقة

بوعقبة يحذر من آثار صراع نزار وقايد صالح على المؤسسة العسكرية

Admin

الجزائريون لنزار “يا قاتل الروح وين تروح”

Admin

الحرية والعدالة: خطاب صالح يشير لرغبة بإبقاء الأزمة وفرض انتخابات

Admin