Algeria Leaks

مدد قاضي التحقيق العسكري بمحكمة البليدة حبس مدير المخابرات السابق الجنرال توفيق، بمعية زعيمة حزب العمال لويزة حنون، بعد رفض طلب الإفراج عنها بكفالة.

وهذه هي المرة الأولى التي يجري فيها استجواب توفيق وحنون منذ اعتقالهما قبل أسابيع، في قضايا تتعلق بالتآمر على سلطتي الدولة والجيش والإضرار بالأمن القومي والخيانة العظمى.

وقال حزب العمال إن المحكمة العسكرية رفضت طلبًا تقدمت به هيئة الدفاع، للإفراج عن الأمينة العامة والنائب في البرلمان الجزائري، مؤكدا عزم فريق الدفاع تحرير طلب ثان للإفراج عن المسؤولة السياسية للحزب يوم الأحد القادم.

وتقود اليسارية التروتسكية لويزة حنون (65 سنة) حزب العمال منذ تأسيسه عام 1990، ووصفها قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح ضمنًا بأنها “دمية تحركها الأذرع الأمنية لنظام بوتفليقة”.

وسبق لقائد جبهة التحرير الوطني السابق، عمار سعداني، أن وجه لحنون تهمًا علنية بأنها “تتلقى منذ عقود دعمًا من الاستخبارات العسكرية، وأن مقر حزبها كان عبارة عن ثكنة تابعة للجيش أهداها إليها الجنرال توفيق نظير خدمات سياسية”.

ويجري التحقيق مع زعيمة اليسار لويزة حنون، بسبب مشاركتها في اجتماع مثير جرى في 27 من آذار/ مارس الماضي، بمنتجع زرالدة الرئاسي.

وضم الاجتماع كلًا من المستشار الرئاسي السعيد شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة وقائدي المخابرات العسكرية السابقين وقادة أحزاب الائتلاف الرئاسي الأربعة والسفير الفرنسي بالجزائر.

وقالت تسريبات إعلامية وقتها إن الاجتماع: “بحث خططًا لتمرير مشروع الولاية الرئاسية الخامسة لبوتفليقة، وعزل قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح لأنه عارض فرض حالة الطوارئ، واتخاذ إجراءات من شأنها الإضرار بالمتظاهرين السلميين”.

واتهمت قنوات تلفزيونية المجتمعين حينها بأنهم “خططوا لتعيين الرئيس السابق اليمين زروال على رأس الدولة ومعه الجنرال المتقاعد توفيق مكلفا بالشؤون الأمنية”.

أقرّ حزب العمال، في بيان سابق، باجتماع زعيمته نهاية مارس/ آذار الماضي، مع كل من سعيد بوتفليقة، والجنرال محمد مدين، بإحدى الإقامات الرئاسية بالعاصمة بالتزامن مع الحراك الشعبي، لكنه شدد على أنه “اجتماع لتباحث طرق الخروج من الأزمة”.

ورأى مطلعون وعارفون في كواليس قرارات التوقيف ضد رجال الأعمال والمسؤولين السابقين أن الجنرال أحمد قايد صالح يجري عملية تطهير لخصومه، مؤكدين عدم نزاهة العدالة ولا محاربتها الحقيقية للفساد.

مواضيع متعلقة

طالع الصفحات الأولى لصحف الأحد 31 مارس

Admin

ناشط: قايد صالح يتصرف كأن الجزائر ملك يمينه

Admin

الكرة والأغنية تصلح ما أفسدته الأنظمة المخلوعة

Admin