Algeria Leaks

اعتبر المحلل السياسي يحي بو نوار أن النظام الحاكم يريد انتخابات صورية لإعادة تنصيب بوتفليقة جديد، في إشارة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي تنحى تحت ضغط الشعب في 2 أفريل الفارط.

وقال بو نوار “نحن لا نتحدث عن النظام بأنه عبد القادر بن صالح فهو لا يفهم وهو مأمور، لأن السلطة الفعلية هي القيادة العسكرية التي لم تستطع اجراء الانتخابات في 4 جويلية فأرادت تمدد المادة 102 وتنظيم الانتخابات في تاريخ جديد وبنفس الظروف وبنفس الأحزاب موالة ومعارضة باسثناء شيء قليل”.

ولفت إلى أن الاعلام الموجود يشيت للعسكر كما كان يشيت ويطبل لعبد العزيز بوتفليقة، ويهلل لمسرحية الانتخابات مع وجود المعتقلين السياسيين داخل السجون وعشرات آلاف الجزائريين مهجرين في الخارج قصرا لا يستطيعون الرجوع إلى الوطن، واستمرار البوليس السياسي الذي لا زال يتجسس على الجزائريين، والفساد ما زال ينهب ثروات الجزائريين جهارا نهارا.

وقال: “يريدون الذهاب بأسرع وقت ممكن للانتخابات حتى يأتوا ببوتفليقة جديد”

وأشار إلى أن دستور 2016 الذي كتبه السعيد بوتفليقة وأحمد أويحيى ليس لانتخاب رئيس بل امبراطور، وقال: “الآن يطلبون من الشعب الجزائري أن يذهب برجليه ويصوت بيديه على امبراطور جديد يتحكم به.. هذا غير مقبول”.

ودعا بو نوار الجزائريين إلى أن يعوا جيدا ماذا يجري في الجزائر، وأن هذه الثورة المباركة في 22 فبراير، لا يمكن أن تذهب في نهاية المطاف لتصوت لفرعون جديد.

وقال: إن من يتحدث الان عن مؤسسات غير دستورية، كانوا في السلطة، فماذا فعلوا حينما كانت هذه المؤسسات تنهب في أموال الشعب، وهم يرون بأعينهم ذلك,, “لم يفعلوا شيء بل بالعكس، حبسوا الأحرار الذين كانوا يفضحون الفساد”.

وتابع “هؤلاء نفسهم يقولوا الان نريد أن ندير لكم انتخابات، وهذه المرة لن نزور.. هذا تلاعب في الناس، والموجدين من الموالين والمعارضين هم أبناء النظام”.

واعتبر أن في مثل هكذا انتخابات سيفوز من تضعه المؤسسة العسكرية وليس من يريده الشعب.

وتساءل: كيف تجري الانتخابات في هذه الأجواء؟ يجب فتح المجال الإعلامي والسياسي وإعطاء المجتمع أن يخرج مؤسسات وأحزاب وشخصيات جديدة، واطلاق سراح المعتقلين، وعودة المهجرين للمشاركة في بناء الدولة، وحينها نذهب لانتخابات.

مواضيع متعلقة

سر رعب قايد صالح من اقالة حكومة بدوي !

Admin

داود: مشكلتنا أن لدينا 25 بوتفليقة

Admin

صحفي: قايد صالح يضر بصورة الجيش الوطني

Admin