Algeria Leaks
ملفات ساخنة

النظام يناور بإيداع شخصيات مجهولة الهوية ملفاتها لانتخابات الرئاسة

قالت مصادر سياسية واعلامية إن المجلس الدستوري سيعلن يوم 4 جوان موقفه بشأن ترشح شخصين مجهولي الهوية وايداع ملفاتهما لدى المجلس الدستوري للترشح لانتخابات الرئاسة في 4 جويلية القادم.

وينتظر الجزائريون إعلان المجلس الدستوري بشأن الشخصين مجهولي الهوية وبأسماء لم تمر على الجزائريين من قبل وهما عبد الحكيم حمادي وحميد طواهري ولا يعرفون عنهما أي شيء.

وكان الجزائريون يترقبون يوم السبت الماضي قرار الدستوري بخصوص الانتخابات والكل يعلم أنها باتت بينت الـتأجيل أو الإلغاء لعدم وجود مترشحين حتى منتصف الليل، لكن المجلس فاجأ الجميع بإعلانه في اليوم التالي وجود ملفي كل من عبد الحكيم حمادي وحميد طواهري.

وفسر مراقبون تقديم أشخاص مجهولي الهوية للترشح لانتخابات 4 جويلية أنه محاولة من بقايا النظام خلط الاوراق في اللحظات الأخيرة وبعدما تأكد انها أصبحت في حكم الالغاء لعدم استيفاء الشروط وانقضاء فترة الترشح دون تقدم العدد المطلوب وفقا للأليات القانونية.

ومن بين 77 شخصت تقدموا لسحب استمارات الترشح، انسحب رئيسي حزبي المستقبل والتحالف الوطني الجمهوري، وهما فقط المعروفان على الساحة السياسية دون أن يكون لهما قلا سياسيا معروف يؤهلهما للترشح لخوض معركة طاحنة مثل معركة انتخابات الرئاسة .

وتشير مصادر أنه لا يوجد أدنى شك في أن المجلس الدستوري سيبطل الملفين للشخصين مجهولي الهوية ، حيث أنهما لم ينجحا في جمع 60 ألف توقيع من 25 ولاية، لكن المجلس سيأخذ كامل وقته القانوني من أجل دراسة الملفين وإعلان القرار.

وكان موعد إيداع التصريح بالترشح للانتخابات الرئاسية لدى المجلس الدستوري قد انقضى منتصف ليلة أمس السبت طبقا للمادة 140 من القانون العضوي المتضمن القانون الانتخابي.

وتنص هذه المادة على أن التصريح بالترشح يجب أن يودع في ظرف ال45 يوما على الأكثر الموالية لنشر المرسوم الرئاسي المتضمن استدعاء الهيئة الانتخابية، علما أن رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح، كان قد وقع بتاريخ 9 أبريل 2019 هذا المرسوم الرئاسي.

مواضيع متعلقة

بعد رفع الرقابة.. دبوز يعلن استمراره بالاضراب لعدم ثقته بالعدالة

Admin

عصابة قايد صالح تستكمل مهمة عصابة السيسي

Admin

في الجزائر فقط..محاربة الفساد برفع تقارير أممية دون الاستجابة للشعب

Admin