Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر تقارير

بدوي..هل انتهى دوره الوظيفي وحان تقديمه كبش فداء

تشير المعطيات المتداولة وسير الأحداث في كيفية إدارة الحالة السياسية في البلاد من قبل الحاكم الفعلي والرئيس غير المعلن نائب وزير الدفاع، رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، أنه ومن باب محاولة استيعاب غضبة الجمهور سيقدم على مناورة سياسية جديدة بإقالة رئيس الحكومة المعين نور الدين بدوي.

مصادر إعلامية مطلعة نقلت عن مصادر خاصة، أن صالح أوعز لبدوي الذي لم تظهر له أي قيمة سياسية أو إدارية ومرفوض شعبيا وجماهيريا بتقديم استقالته من منصبه خلال الأسبوع الجاري للرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح.

ونقلت المصادر ان بدوي وضع استقالته أمام بن صالح منذ أيام، ومن المتوقع أن يتحدث عن ذلك بن صالح خلال خطاب سيلقيه بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب.

ورجحت المصادر أن بن صالح فضل تأجيل الإعلان عن استقالة بدوي أو حكومته حتى يتم اختيار شخصية جديدة تحل مكانه في قيادة الحكومة، واختيار وزراء آخرون من المتوقع ان يتم استبدالهم بوزراء من حكومة بدوي مرفوضين شعبيا، علما أن الحراك يطالب برحيل بدوي وكامل حكومته وليس وزراء محددين.

مصادر مطلعة أخرى قالـت إن بن صالح سيلقي خطابا وصفته بأنه “هاما” في ذكرى عيدي الإستقلال والشباب.

ورغم الفشل الذريع والمتكرر لبن صالح في عقد ندوات للحوار الوطني الشامل، وخاصة ندوته التي دعا اليها ولم يحضرها أصلا، فإن المصادر تفيد أن الرئيس المؤقت سيدعو في خطابه المرتقب للدخول في حوار وطني مع الأحزاب السياسية والفاعلين في المجتمع المدني لتشكيل هيئة مستقلة للإشراف على الانتخابات، تمهيدا لاستدعاء الهيئة الناخبة لاختيار رئيس جديد للجمهورية.

المراقبون لخطابات بن صالح ولقاءاته على ندرتها، وأحاديثه عن الحوار الوطني، أعربوا عن استغرابهم من دعوته للحوار ومن الجهات المقصودة بالحوار، ومع من، في ظل أن بن صالح عبارة عن ظاهرة شكلية لا يحكم من أمره ولا أمر البلاد شيء، في حين أن المتحكم الفعلي والرئيس الخفي للبلاد هو زعيم العصابة الفريق قايد صالح.

مواضيع متعلقة

لقاءات بن صالح ببدوي..مسرحية هزلية تتكرر بنسخة كربونية

Admin

البروفيسور لونيسي:4 سيناريوهات للحراك الشعبي الجزائري وحلولها

Admin

النظام يبدأ لعبة جديدة باستخدام فريق كريم يونس

Admin