Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تذكر واطلب الستر ملفات ساخنة

بريك: لأول مرة يتفق الجزائريين على أن المشكلة الحقيقية هي نخبة الجنرالات

أكد الأكاديمي والأستاذ الجامعي شمس الدين بريك أن الشعب الجزائري يتفق لأول مرة في غالبيته على أن المشكلة الحقيقية تكمن في نخبة الجنرالات العسكرية التي تسيطر على السياسة والاقتصاد وعلى الحكم في الجزائر.

وقال بريط إن مطالب الشعب الجزائري اليوم واضحة وتصب في خانة التحول الديمقراطي، وغالبية الشعب الجزائري اليوم يطالب بدولة مدنية وليست عسكرية، ويطالبون الجنرال أحمد قايد صالح والرئيس عبد القادر بن صالح بالتنحي والرحيل.

وأضاف “أنهم يطالبون بتحول ديمقراطي واضح دون تدخل المؤسسة العسكرية في الحياة السياسية والاقتصادية وهو امر إيجابي لأنه لأول مرة في تاريخ الشعب الجزائري يتمّ الاتفاق على مصدر المشكل وهو النخبة العسكريّة التي تتحكم بالسياسية والاقتصاد”.

وأكد بريك أن هذه المشكلة نشأت مع استقلال البلاد وإقامة الدولة الجزائرية عام 1962، وليست مشكلة جديدة

وأوضح أن هناك فئة من الجنرالات دائما تتدخل في السياسية وتتحكم في الاقتصاد.

واستدرك بريك قائلا إنه يمكن ان نقول إن عهد التحايل قد انتهى وكل شيء أصبح واضح وفي عهد عبد العزيز بوتفليقة، كان واضحا أن الجنرالات هي التي كانت تحكم من وراء ستار، وهي الان تحكم بطريقة مباشرة.

وبشأن المحاكمات الجارية، تساءل الأستاذ الجامعي اين كانت هذه العدالة سابقا ؟ معتبرا أنها عدالة انتقامية من طرف واحد من العصابة ضد طرف آخر.

وقال: السلطة الفعلية تريد ايهام ان التغيير هو اصلاح العدالة ومحاكمة بعض العصابة، واشخاص محسوبة على طرف واحد من العصابة، محسوبة على المخابرات والرئاسة سابقا فقط.

وأكد أن عدالة التلفون أو العدالة الانتقامية بهذا الشكل لن تعطي الأمل للشعب الجزائري بنية حقيقية للتغيير  

مواضيع متعلقة

مظاهرات رمضان.. دفعة قوية للحراك الشعبي

Admin

عدالة التليفون تواصل تنفيذ أوامر قايد صالح ضد الشعب

Admin

بن صالح في خدعة جديدة الليلة

Admin