Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر

بعد سقوط أحد “الباءات”..تعيين كمال فنيش رئيسا للدستوري

قالت وسائل إعلام جزائرية إنه تم تعيين كمال فنيش رئيسًا للمجلس الدستوري في ​الجزائر​ خلفًا للطيب بلعيز”

وكان الطيب بلعيز قدّم استقالته من منصبه.

وفور اعلان الاستقالة، بدأ الطلاب المتظاهرون المتجمعون في وسط العاصمة ترديد شعار “مازال بن صالح” ويقصدون ما زلنا ننتظر استقالة الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح.

والمجلس الدستوري، أعلى هيئة قضائية في البلاد، هو الجهة المخوّلة الموافقة على الترشيحات للانتخابات الرئاسية المقرّرة في 4 تموز، لاختيار خلف لبوتفليقة وهو من يعلن نتائجها النهائية.

وقالت التقارير إن بلعيز قدم استقالته للرئيس المعين عبد القادر بن صالح، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وكان الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة عين بلعيز في منصبه هذا قبل يوم واحد من انطلاق زخم الحراك الشعبي في 22 فيفري ، خلفاً للراحل مراد مدلسي الذي توفي نهاية الشهر يناير، عن عمر ناهز 76 عاماً، بعد معاناة مع المرض.

والمجلس الدستوري بالجزائر، أعلى هيئة للقضاء في البلاد، إذ بالإضافة إلى صلاحياته في مجال مراقبة احترام الدستور، يتولى المجلس مهمة الحفاظ على صحّة عمليات الاستفتاء ويراقب الانتخابات التشريعية والرئاسية، كما يعلن النتائج النهائية، إضافة إلى أنّ صلاحية البتّ في القائمة النهائية للمرشحيّن للرئاسة، تعود إليه.

ويعرف بلعيز بأنه أحد رموز نظام بوتفليقة الفاسد، ومنذ انطلاق الحراك فقد اختارت الجماهير المطالبة بسقوط البلاءات الثلاثة إضافة لبلعيز، الوزير الأول نور الدين بدوي، والرئيس المعين عبد القادر بن صالح.

وكان آخر منصب شغله بلعيز قبل تعيينه رئيسا للمجلس الدستوري هو وزير الدولة، مستشارا خاصا لرئيس الجمهورية السابق بوتفليقة.

مواضيع متعلقة

لجنة “حل الأزمة” في أزمة !!

Admin

أخيرا.. أويحيى في سجن الحراش بالحبس الاحتياطي

Admin

(فيديو) نادي القضاة يرفض الاشراف على انتخابات 4 يوليو

Admin