Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر تقارير ملفات ساخنة

بقرار فوقي ودون موافقة الإدارة.. تمازيرت تقيل مدير”ديفانديس”

على خطى قائد العصابة الفريق أحمد قايد صالح رئيس الأركان ونائب وزير الدفاع يسير بقية أعضاء ووزراء حكومة نور الدين بدوي، في تعاملهم مع قضايا الدولة ومصالحها على أنها ملكهم الخاص دون مراعاة لقوانين أو اعتبار للوائح ونظم تسير عليها الدولة.

فكما يفعل قايد صالح بعزل من يشاء وتعيين من يُبدي فروض الطاعة والولاء له في مفاصل الدولة القضائية والسياسية والحكومية، ينطبق نفس الأمر مع الوزراء الآخرين، والحديث هنا عن وزيرة الصناعة والمناجم جميلة تمازيرت.

فدون أي مسوغات او مبررات، وبدون مشاورة مجلس الإدارة أو استدعاء الجمعية العامة، قامت تمازيرت بتنحية المدير العام لمجمع الصناعات المحلية “ديفانديس” محمدي رضوان، وسط حالة من الغضب والسخط، وتساؤلات عن أحقية ومسؤولية الوزيرة في ذلك.

وفي التفاصيل، فقد قالت مصادر مطلعة عما جرى، إن محمدي رضوان كان يقوم بزيارة عمل للغرب الجزائري، لكنه تلقى طلبا مستعجلا بالعودة للعاصمة وقطع الزيارة، وفور عودته فوجئ وبدون أي مقدمات ان الوزيرة المذكورة نصبت مكانه مدير عام جديد دون حتى اعلامه أو اخباره بالطرق الرسمية المعمول بها في الوزارة أو المؤسسات العامة.

ووفق القانون فإن مثل هذا القرار يستدعي على الأقل اجتماعا لمجلس الإدارة واستدعاء الجمعية العمومية، وإقرار القرار والموافقة عليه، لكن الوزيرة ضربت بكل ذلك عرض الحائط، وقد سلم محمدي رضوان مهامه الجديد المعين دون أي مقدمات.

الجدير ذكره ان أن تمازيرت كانت مديرة مجمع الصناعات الغذائية في عهد الوزير السابق، عبد السلام بوشوارب، وقد عادت للواجهة بعد تعيينها من قبل النظام وزيرة لقطاع الصناعة والمناجم في الأيام الأخيرة لحكم عبد العزيز بوتفليقة.

ووجه رضوان عقب قرار تنحيته رسالة وداع عبر صفحة المجمع الرسمية في “فيسبوك”، ودع فيها عمال المجمع والإطارات العاملين فيه، وأكد أن قرار تنحيته لم يتم فيه الإستناد إلى مبررات موضوعية سواء الحصيلة المالية بحكم تحقيقه رقم أعمال مقبول وأرباح للشركة بالإضافة إلى غياب أي اتصال مع الوزارة الوصية رغم المراسلات الموجهة من طرفه من أجل عرض مخططات للتطوير.

وفقا للمصادر، فإن إطارات المجمع وموظفيه طلبوا من المدير العام المقال التوجه للمحكمة الإدارية لإبطال قرار الوزيرة غير أنه رفض الخطوة بحجة إمكانية عرقلة نشاط المجمع من خلال تجميد القضاء لقرار التعيين الجديد وما يترتب عنه من تداعيات قد تصل لعرقلة صب أجور العمال.

وتؤكد المصادر أن الوزيرة ذهبت لتطبيق إقالة رضوان بقرار فوقي دون استشارة أو إقرار مجلس الإدارة أو الجمعية العامة كخطوة استباقية لتأكدها أن قرار الإقالة سيواجه برفض من إطارات المجمع ومجلس ادارته، أو

في ظل إستقرار الشركة وتحقيقها لأرباح مالية بالإضافة إلى تمسك الشريك الإجتماعي بالإدارة الحالية، وغيبت المسار القانوني، لتدير الامر بقانون الغاب.

متابعون ومراقبون قالوا إن مثل هذه التجاوزات ليست الأولى في مسيرة الوزيرة تمازيرت، فقد سبقها اقالات وتعيينات دون مسوع او مستند قانوني.

ففي شهر ابريل الماضي قامت الوزيرة بإجبار الامين العام للوزارة “مجوبي خير الدين  بالخروج في عطلة خاصة وتعويضه بأحد الإطارات المحسوب عليها والمعروف بالولاء لها ” زياني بلقاسم  ” والذي كان يشغل منصب مدير الوكالة الوطنية للذهب .

وتمنع القوانين الوزيرة الجديدة للقطاع  من القيام بأي  إنهاء مهام أو تعينات في الوزارة بإعتبار الحكومة الحالية هي حكومة تصريف اعمال ، كما أن الوزير الاول الحالي “نورالدين بدوي” بعث بتعليمة كتابية إلى جميع وزراء حكومته يأمرهم فيها بعدم إنهاء أو تعيين اي إطار سامي بالوزارة إلى غاية إنتخاب رئيس جمهورية جديد وتعيين حكومة جديدة غير ان الوزيرة الجديدة ضربت كل هذه القوانين عرض الحائط .

وبحسب مصادر من داخل وزارة الصناعة وبعض مقربي الوزيرة فإنها تعلم بأنها لا تستطيع إنهاء مهام الامين العام الحالي للوزارة كون ذلك يتعارض مع تعليمة الوزير الاول” نورالدين بدوي ” وقوانين الجمهورية إلا أنها لجأت إلى حيلة “خبيثة” تتمثل في أمر الامين العام لوزارتها في الخروج على “عطلة خاصة” وهو امر منافي للقوانين، خاصة وان إنهاء المهام يتطلب قرار كتابي من الوزيرة وهي تعلم انها قانونيا لا تستطيع والحكومة الحالية هي حكومة تصريف اعمال فقط.

الجدير ذكره أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي ثاروا بعد الإعلان عن تولية تمازيرت وزارة الصناعة، وقالوا إنها متورطة في تصفية مجمع الرياض قورصو رفقة العيد بن عمر ووزير الصناعة السابق بوشارب وهي متورطة في عدة قضايا فساد ومتابعة قضائيا في هذه القضية.

مواضيع متعلقة

من هو المجاهد لخضر بورقعة الذي طالته يد العصابة

Admin

لالماس: لجنة كريم يونس أداة في يد السلطة ويجب رحيل النظام

Admin

الحكومة تنفى قمع المسيرات وسلوك أجهزتها الأمنية يكذب الادعاءات

Admin