Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تذكر واطلب الستر

بلغت 70..الأئمة يتظاهرون للمطالبة بوقف الاعتداءات عليهم

تنظم اليوم الأربعاء التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف الجزائريين وقفة وطنية للائمة وموظفي الأوقاف، بمقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين ، ثم أمام وزارة الشؤون الدينية .

وقال بيان للتنسيقية “إن الوقفة الاحتجاجية جاءت نظرا لما ألت إليه الأوضاع في القطاع من تجاوزات واعتداءات وتهميش وظلم وأوضاع اجتماعية مزرية” .

وأشار البيان أنه “بناء على ما يسمح به دستور الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وما تكفله قوانينها النظامية خاصة قانون 90-14 الذي يكفل حق ممارسة العمل النقابي، فانه تقرر تنظيم وقفة احتجاجية الأربعاء”.

ودعت التنسيقية جميع موظفي الشؤون الدينية والأوقاف دون استثناء لتلبية هذا النداء، والمشاركة بقوة في هذه الوقفة الاحتجاجية، كما قررت التنسيقية الوطنية العودة إلى الاحتجاجات المطالبة بالتغيير الجذري.

ووفقا للتنسيقية فإن الاعتداءات على الأئمة وصلت إلى قرابة 70 اعتداء في الفترة الأخيرة، علاوة على منع بعضهم من الدخول إلى المساجد.

وتقول تقارير إن ظاهرة الاعتداء على الأئمة بالضرب والسب والشتم والطرد من المساجد بدأت تتزايد، وأعلنت التنسيقية الوطنية منذ يومين تعرض أمام حي سونلغاز بوادي سلي بالشلف، إلى سرقة منزله وسلب جميع أغراضه، من جواز السفر وحلي زوجته، وتحطيم ممتلكاته، كما أقدم المعتدون على تدنيس ملابس الإمام بالبول. وقبل مغادرتهم كتبوا على حائط غرفته عبارة “الرحيل أو الموت”.

وعبرت التنسيقية عن أسفها لما اعتبرته “فعلا مشينا”، مناشدة كل إمام ومعلم قرآن ومؤذن أن يتكاتف ويقف “وقفة رجل واحد”، لغرض ترسيم ظاهرة تجريم الاعتداءات على الأئمة.

كما تأسف الأئمة، لما اعتبروه “تجاهل وعدم تنديد” حول الحادثة من الإدارة، ولا حتى من الزملاء الأئمة” حيث تساءل البيان “ألهذا الحد يهان إمام زميلنا ونبقى مكتوفي الأيدى” وطالبت التنسيقية من مدير الشؤون الدينية بولاية الشلف فتح تحقيق في القضية والوقوف إلى جانب الأئمة.

مواضيع متعلقة

آيت العربي: سجناء الرأي ورقة ضغط من السلطة لقبول الحوار

Admin

سعدي: هل يقبل الشعب بنسخة حكم أكثر قذارة من الذي طلقه؟

Admin

دعوات للتحرك.. مصير “فخار” ينتظر نشطاء يقبعون بسجون النظام

Admin