Algeria Leaks
غير مصنف

بن صالح وبدوي يجتمعان لالتقاط الصور !

قالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إن رئيس الدولة المعين عبد القادر بن صالح استقبال اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة الوزير الأول، نور الدين بدوي، وبحثا “التدابير اللازم اتخاذها بشأن الظروف والآليات التي من شأنها أن تحيط بإعادة بعث المسار الانتخابي”.

ونقلت الوكالة عن بيان لرئاسة الجمهورية أن “بن صالح، استقبل بدوي، بمقر رئاسة الجمهورية، وذلك في إطار متابعته المستمرة لأداء الحكومة”.

وخلال هذا اللقاء “قدم الوزير الأول عرضا مفصلا حول الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، مع تقييم شامل للوضع السياسي، وكذا التدابير اللازم اتخاذها بشأن الظروف والآليات التي من شأنها أن تحيط بإعادة بعث المسار الانتخابي”.

وفي الختام “قدم رئيس الدولة تعليمات للوزير الأول والحكومة من أجل المتابعة اليومية لكل ما يهم حياة المواطن، فضلا عن ضمان السير الحسن للمرفق العام”.

بدوي وعبد العزيز بوتفليقة قبل تنحي الاخير

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، اتخذ المواطنون من البيان مناسبة للاستهزاء بكذب العصابة المفضوح، والتأكيد على أن بدوي وبن صالح لا يملكون من أمرهم أي شيء، وأنهم مأمورون في كل صغيرة وكبيرة.

وفيما كان بدوي وبن صالح يكتفيان بالتقاط الصور لاثبات الحضور لدى سيدهم الجنرال، كانت القوة الحقيقية على بعد مسافة قصيرة تسيطر على الميادين وتعلي صوت الشعب المطالب برحيل هؤلاء الدمى مع باقي العصابة الحاكمة.

وخرج اليوم آلاف الطلبة في ميادين البلاد للمطالبة برحيل العصابة والذهاب لجزائر مدنية ديمقراطية عبر مرحلة انتقال ديمقراطي وانتخابات حرة ونزيهة لا يديرها أي من رموز التزوير خلال العهد البائد.

وهتف الطلبة ضد خطاب بن صالح الداعي للفتنة الجهوية، وأكدوا على وحدة الشعب الجزائري ضد أي محاولة لاختراق وعيه.

مواضيع متعلقة

أمريكا تفضل التدخل الخفي في تطورات الجزائر

Admin

اجتماع “جماعة الرئيس” مع مخابرات فرنسا..بين التأكيد ونفي المشاركة

Admin

قمع الإعلام مستمر.. اعتقال مدير قناة الشروق نيوز

Admin