Algeria Leaks

أقال رئيس الدولة المعين عبد القادر بن صالح، اليوم الخميس 16 ماي، النائب العام بن كثير بن عيسى، وعين بدلا منه بلقاسم زغماتي نائبا عاما لدى مجلس قضاء العاصمة.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية أنه “طبقا لأحكام المادة 92 من الدستور، ينهي رئيس الدولة مهام السيد بن كثير بن عيسى بصفته نائبا عاما لدى مجلس قضاء الجزائر العاصمة ويعين السيد زغماتي بلقاسم نائبا عاما لدى مجلس قضاء الجزائر العاصمة”، وفقا لتلفزيون النهار الجزائري.

وشغل زغماطي هذا المنصب سابقا، وارتبط اسمه بقضية سوناطراك وإصدار مذكرة التوقيف الدولية ضد وزير الطاقة والمناجم الأسبق، شكيب خليل، قبل أن ينهي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة مهامه.

كما عين عبد القادر، مختار لخضاري مديرا عاما للديوان الوطني لقمع الفساد، وفق ما نقل التلفزيون العمومي، بدلا من مختار رحماني الذي أنهيت مهامه من ذات المنصب، بحسب صحيفة الخبر.

ويواصل بن صالح سلسلة اقالات وتعيينات، وهي الاجراء الوحيد تقريبا الذي يظهر به اسمه، مقابل خرجات عديدة لنائب وزير الدفاع الفريق قايد صالح، الذي يتحكم فعليا بمقاليد الأمور، منذ تنحي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة (81 عاما) في 2 أفريل الفارط.

وجاءت استقالة بوتفليقة والتطورات اللاحقة تحت ضغط الحراك الشعبي الذي انطلق منذ 22 فيفري الفارط.

مواضيع متعلقة

الرئيس المريض يكلف “الرئيس المتجنس” تمثيله في قمة تونس

Admin

بدء خطوات إزاحة بوشارب من رئاسة البرلمان

Admin

كيف ستقبل السلطة انتخابات ديمقراطية فيما ترفض عميد جامعة منتخب!

Admin