Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر

اقالات بن صالح.. ذر للرماد بالعيون..وتخلص من أنصار السعيد بوتفليقة

أنهى الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، مهام محمد سبايبي رئيس الهيئة العليا لمكافحة الفساد، فيما لم يعلن عن اسم الشخصية التي ستخلفه في المنصب.

كما أنهى بن صالح، مهام كل من مدير المنظومات والوسائل المعلوماتية بوعبانة شوهاب، كما أعلن التلفزيون العمومي إنهاء مهام آيت عرقوب عبد الكريم بصفته مديرا للمواكب الرسمية والنقل برئاسة الجمهورية.

ويرى مراقبون في هذه الاقالات وغيرها من قرارات لبن صالح محاولة لذر الرماد في عيون الجماهير المندفعة في شوارع الجزائر للمطالبة برحيل كل أركان ومكونات النظام الحالي الذي هو امتداد لنظام بوتفليقة.

وتشير تقارير ومصادر اعلامية أن حملة الاقالات التي يقوم بها الرئيس المؤقت تستهدف محاولة القضاء على النفوذ القوي لسعيد بوتفليقة داخل رئاسة الجمهورية خاصة في ظل ما كان يعرف بالسيطرة الكاملة للسعيد على دوائر صنع القرار والسلطة في رئاسة الجمهورية فيما كان يعرف السعيد بأنه الرئيس الحقيقي في ظل الغياب الكامل لشقيقه المريض والرئيس الشكلي عبد العزيز بوتفليقة.

وأشارت المصادر أن السعيد بقي على علاقة قوية  بجهات القرار في الرئاسة ، وكان يسير الأمور بشكل مباشر حتى بعد استقالة بوتفليقة  وهذا ما دفع بن صالح للتخلص من ” بقايا ” سعيد بوتفليقة، وقد جاء قرار انهاء مهام مدير المواكب الرسمية والنقل عبد الكريم آيت عرقوب ، ومدير المنظومات والوسائل المعلوماتية شوهاد بوعبانة، ضمن هذا الإطار وهما اللذان يعرفان بارتباطهما بعلاقة قوية جدا بالسعيد.

مواضيع متعلقة

شخصيات وطنية تدعو الجيش للحوار وترفض انتخابات 4 جويلية

Admin

الابراهيمي: لست من سيقود الحوار ولا نريد حلولا ترقيعية

Admin

متابعات الفاسدين مستمرة.. لكن الشعب يتساءل عن النتيجة !!

Admin