Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر تقارير ملفات ساخنة

بهدف مزيد من السيطرة..تغييرات بن صالح تطال الاعلام

قالت التلفزة العمومية الجزائرية نقلا عن بيان لرئاسة الجمهورية، إن الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح أنهى مهام عبد الحميد كاشا من رئاسة وكالة الانباء الجزائرية، وعيبن بدلا منه فخر الدين بلدي مديرا عاما.

كما عين بن صالح، عبادلي خير الدين مديرا عاما لسلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية، وأنهى مهام عدّة أعضاء في ذات المصلحة.

وتشير مصادر إلى أن حركة التعيينات والاقالات الأخيرة التي يقوم بها الرئيس المؤقت تشير إلى حالة من عدم الاستقرار والخوف من قبل النظام، ورغبته في مزيد من إحكام القبضة الحديدية والأمنية على مفاصل الدولة.

ونقلت المصادر إن التغييرات التي طالت رئاسة الوكالة الرسمية ومن قبلها تغييرات في قطاع التلفزيون تأتي رغبة من العصابة في احكام قبضتها العسكرية والأمنية ومزيد من السيطرة الفعلية على المفاصل الإعلامية في الدولة، ضمانا لسيرهم في السياق الذي ترسمه وتخطه القيادة العسكرية.

وفي شهر جويلية الماضي أحدث التلفزيون الجزائري الحكومي تغييرات جذرية على مستوى عماله بمختلف فروعه، طالت 11 إعلاميا، وشملت أيضا تعيين مديرين جديدين لكل من قسنطينة ووهران.

وتم تعيين: عدلان زروقي مديرا لقناة “كنال ألجيري” الناطقة بالفرنسية، وعثمان يوسف مديرا للقناة الأمازيغية، ونبيل حمداش مديرا لقناة الجزائرية الثالثة. كما تولى رفيق فارس إدارة البرمجة، وأحمد بن صبان مديرا للإنتاج التلفزيوني.

كما شملت التغيرات تعيين السيد خلاص في منصب مستشار رئيسي للمدير العام للتلفزيون، وتعيين فتحي سعيدي مساعدا له.

وتم تعيين حورية خيثر مديرة العلاقات العامة، ونوال عفرون مديرة للموارد البشرية، وتولى توفيق عابد إدارة محطة وهران، وسعدون إدارة محطة قسنطينة.

مواضيع متعلقة

“فضيحة القرن” تعود من جديد وايداع “غول” سجن الحراش

Admin

كاتب:الراية الأمازيغية تحتاج وعيا بالتاريخ وليس حلولا قمعية

Admin

بعد أسبوع من اعتقاله..العصابة تحيل بورقعة للقضاء

Admin