Algeria Leaks

من جديد، يسعى معاذ بو شارب رئيس المجلس الشعبي الوطني انقاذ حكومة نور الدين بدوي عبر تقديم جرعة حضور ببرمجة جلسة لطرح الأسئلة الشفوية على وزراء الحكومة غدا الخميس.

وجاء في مذكرة إعلامية داخلية للغرفة السفلى للبرلمان: “نٌعلم السيدات والسادة النواب أن المجلس الشعبي الوطني سيعقدُ جلسة علنية يوم الخميس 9 ماي، في الساعة العاشرة صباحًا تخصص لطرح الأسئلة الشفوية”.

وهذه هي المحاولة الثانية من الباءات المرفوضة شعبيا لفرض حضورها من باب البرلمان، بعد أن لفظها الشعب في الميادين والساحات العامة.

وكانت محاولة بوشارب الأولى قد فشلت في عقد جلسة برلمانية الخميس الماضي (2ماي)، لطرح الأسئلة الشفوية على ثمانية وزراء واضطر إلى إرجاءها، بعد إعلان معظم الكتل البرلمانية مقاطعتها لها.

واعتبر النواب يومها، مساعي بوشارب لفرض الحكومة على نواب البرلمان بعد أن فشلت في فرض نفسها على الشعب، هي طعنة للحراك الشعبي والإرادة الشعبية.

وقال النائب عن جبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف حينها أن “تنظيم البرلمان برئاسة معاذ بوشارب لجلسة علنية للأسئلة الشفوية استفزاز، وتصرف طائش”، لافتا إلى أن “رئيس البرلمان هو نفسه من الباءات الثلاث المطلوب رحيلهم من مناصبهم”.

من جهتها تسعى قنوات النظام إلى التعامي حيث نشرت خبرا عن مظاهرات الطلبة أمس، دون أن تذكر أنها طالبت برحيل الباءات “عبد القادر بن صالح، ونور الدين بدوي”.

مواضيع متعلقة

بوعقبة: هل تصلح المعارضة المبولسة وسيطا بين السلطة والشعب

Admin

مصدر: قايد صالح يرفض فترة انتقالية توافقية

Admin

بوتفليقة يقر الحكومة الجديد وبوقادوم بدل العمامرة

Admin