Algeria Leaks

قال الناشط الحقوقي مصطفى بوشاشي أثناء مشاركته في مسيرات الجمعة الحادية عشر 3 ماي إن مطالب الشعب واضحة وسهلة وليست تعجيزية في إشارة لوصف الفريق أحمد قايد صالح رئيس الأركان المطالب بأنها تعجيزية ومتعنتة.

وقال بوشاشي: “الشعب يطالب برحيل رموز النظام الفاسد وإدارة مرحلة انتقالية ونذهب لديمقراطية حقيقة يكون الشعب هو مصدر السلطة وسيد القرار”.

ولفت بوشاشي الي أن الشباب هم من يديرون الحراك السلمي، قائلا: “الي يديروا الثورة السلمية والحراك هم الشباب والجميع يمشي معهم وقوة الشعب والناس هي في الوحدة، والناس تخرج وتطرح طلباتها بطريقة سلمية”.

وعن من يستعجل النتائج، رد بوشاشي قائلا: “لمن يقول إلى متى،، أقول لازم يكون عندنا الصبر؛ فلما نظام يفسد البلاد ويسرق أموال الشعب ويذله ويصير البلاد بالتلفون لعشرين سنة.. لا نتعب من شهرين”.

وأضاف أن ثورتنا وطريقتها السلمية التي تدار فيها بدون تكسير أو سب شيء عظيم يجب ان نحافظ عليه؛ فالحراك السلمي هو الثروة ويجب ان نحافظ عليها بسلمية وأيضا لا نقف في نصف الطريق.

وشارك الملايين من المواطنين في مسيرات الجمعة الحادية عشر في مختلف الولايات، رافعين شعارات رافضة لدعوة الفريق صالح للحوار مع النظام.

وكان الفريق صالح قد أبدى دعمه وتأييده لرئيس الجمهورية المعين عبد القادر بن صالح، والوزير الأول نور الدين بدوي.

ورد المتظاهرون اليوم على ذلك بتأكيده تمسكهم برحيل الباءات، ورموز النظام، ورحيل قايد صالح معهم، ورددت مسيرة ساحة البريد في العاصمة شعار “القايد صالح يا بابا هو زعيم العصابة”.

مواضيع متعلقة

البرفيسور دغبار: هل عائلة بوتفليقة نزيهة من قضايا الفساد ؟!

Admin

الأرسيدي: خطاب قايد صالح دليل تشبث النظام بالسلطة

Admin

السلطة تزعم بعدم وجود معتقلي رأي.. الافراج عن المغربي بن شمسي

Admin