Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر تقارير ملفات ساخنة

بوضياف: الجنرالات قتلوا والدي بمباركة فرنسية

أعلن ناصر بوضياف نجل الرئيس الرحال محمد بوضياف أنه سيرفع دعوى قضائية صد قتلة والده ،مؤكدا عدم اقتناعه بفرضية العمل المعزول.

وقال بوضياف إن الدعوى سيرفعها بداية شهر سبتمبر المقبل ضد كل من رئيس جهاز المخابرات السابق والمسجون حاليا بسجن البليدة العسكري محمد مدين الملقب بتوفيق، ووزير الدفاع السابق خالد نزار الفار حاليا في أوروبا، والصادر في حقة أمر بالقبض الدولي من القضاء العسكري الجزائري.

وعبر بوضياف عن قناعته بوقوف كل من الشخصين المذكورين سلفا ورئيس ديوان الرئاسة السابق العربي بلخير والجنرال قنازية المتوفيان، بالتخطيط والتنفيذ لعملية اغتيال والده بمباركة فرنسية.

خالد نزار

وكشف نجل الرئيس الراحل عن دعم شكوكه وتعزيزات قناعاته بتورط فرنسا في عهد الرئيس الراحل فرانسوا ميتران بما جاء في كتاب للسفير الفرنسي السابق لدى الجزائر، برنارد باجوليه، مؤخرا، ذكر فيه أن “فرنسا لم تترك بوضياف ليكمل مهمته”.

وكانت عائلة الرئيس الجزائري الراحل جددت مطلبها بمحاكمة ومحاسبة المدبرين الحقيقيين لعملية الإغتيال، وقالت إنهم سيدفعون الثمن غاليا.

وتعقيبا على مذكرة التوقيف التي أصدرتها المحكمة العسكرية في البليدة لتوقيف الجنرال خالد نزار ونجله، قال ناصر بوضياف نجل الرئيس الراحل: “لقد حان وقت محاسبة المدبرون الحقيقيون لعملية اغتيال الرئيس محمد بوضياف رحمه الله”.

وأضاف “هم قائد المخابرات السابق الجنرال توفيق الذي يقبع الآن في السجن، ووزير الدفاع السابق خالد نزار الذي فر إلى إسبانيا مباشرة بعد طلبنا إعادة فتح ملف إغتيال سي الطيب الوطني رحمه الله.”

وختم منشوره عبر الفيسبوك بالقول :”ستدفعون الثمن غاليا”.

مواضيع متعلقة

ثورة 22 فيفري تحدث تحولا تاريخيا في صراع العصب

Admin

بن صالح يقيل مدير الجمارك ويعين محافظا بالإنابة للبنك المركزي

Admin

أكاديمي تونسي: حراك الجزائر يؤكد أن ربيع الشعوب لم ينقض

Admin