Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي الصح في بلادي

تضامنا معها.. جمعية فرنسية تجمع 25 ألف يورو لعائلة فخار

تمكنت جمعية فرنسية مقرها في تولوز من جمع مبلغ مالي لتقديمه لعائلة المرحوم كمال الدين فخار الناشط السياسي الذي توفي في مستشفى فرانس فانون في البليدة.

وقال عبد الله زكري رئيس رابطة الميزابيين في أوروبا إنه تم جمع مبلغ 25 ألف يورو في عملية تضامنية مع عائلة كمال الدين فخار، من طرف الجمعية الفرنسية .

وأكد زكري في تصريحات لموقع “كل شيئ عن الجزائر” إنه تم دفع الأموال في الحساب الشخصي لأحد أعضاء الرابطة، دحمان قيس، الذي تعهد بتسليمها إلى أرملة الناشط فخار، وأضاف “هناك مانحون ما زالوا يتظاهرون ويريدون المساعدة لكن المنظمين فضلوا التوقف عند 25 ألف يورو”.

وأشار أنه تم إنشاء صفحة مخصصة على شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك من أجل القيام بالحملة، التي انطلقت ب20 اورو، على أن يتم تحويل الاموال الى أرملة فخار عن طريق إجراء تحويل قانوني للأموال عن طريق البريد أو البنك، كما سيتم إبلاغ محامي عائلة فخار، صالح دبوز.

وأضاف أن هناك جمعيات لمواطنين جزائريين متواجدة في تولوز بفرنسا ترغب في اتخاذ إجراءات للحصول على اللجوء السياسي لأرملة فخار وأبنائه القصر، غير أنه لم يتم بعد إطلاع العائلة على هذا المشروع الذي يتطلب موافقتها.

وكان محامي فخار كشف في احاديث صحفية أن موكله عانى خلال فترة حبسه من الإهمال الطبي وسوء الرعاية الصحية، إلى أن أغمي عليه وتفاقمت حالته الصحية وصولا إلى وفاته .

وقال إن موكله عانى خلال فترة حبسه من الإهمال الطبي وسوء الرعاية الصحية، إلى أن أغمي عليه وتفاقمت حالته الصحية وصولا إلى وفاته .

وأكد أن فخار واجه ظروفًا عصيبة قبل وفاته، حيث بمجرد اعتقاله دخل في إضراب عن الطعام، وعانى داخل سجن غرداية لمدة 10 أيام، لينقل بعدها إلى المستشفى.

وأضاف “هنالك بقي في حجرة متسخة بها حشرات، وقد أخبرني فخار عن سوء التكفل الطبي ورفض الأطباء الاستماع إليه، وإجراء التحاليل الطبية التي كان يطالبهم بها بحكم أنه طبيب، إلى أن أغمي عليه ونُقل إلى الإنعاش وبعدها مستشفى فرانس فانون بالبليدة، وتوفي مباشرة بعد وصوله”.

مواضيع متعلقة

علي حداد..أفسد البلاد ونهب ثرواتها والعقوبة 6 أشهر حبس!!

Admin

“الأمة” يصفع بوشارب ويبطل قراره بنزع صفة النائب عن حليس

Admin

الأرسيدي: محاكمات العدالة التي “تأتمر بالهاتف” مرفوضة

Admin