Algeria Leaks

في تغريدة مزعومة، هاجم وزير الدفاع السابق المجرم خالد نزار الجنرال أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش ونائب وزير الدفاع الحالي، وأكد أنه يختطف السلطة.

كلام التغريدة، هو كلام حق اريد به باطل، اعتبره البعض حيلة لذباب القايد صالح الإلكتروني ليتهم كل معارضي الجنرال بأنهم أتباع لنزار، وليدافع الجنرال قايد صالح عن نفسه بتكذيب كل من يقول باختطافه للسلطة على أنه من جماعة نزار، والذي يجمع الجزائريون على كرهه.

وكلما ضغط الشعب على العصابة التي تختطف الدولة وتسيرها حاليا، ذهب الذباب الإلكتروني إلى أساليب تشتيت جديدة واستدرار لعطف الشارع وكذب لم يعد يجدي نفعا مع الشباب الذي تابع الحرب الطاحنة بين أذرع العصابات ولم يثنه ذلك عن المطالبة بحقوق الشعب المشروعة.

خالد نزار وقايد صالح شاركا في العشرية السوداء، وفي مكائد قصر الصنوبر، نجح قايد صالح في ان تكون له الغلبة واخذ على عاتقه أن يواجه الثورة الشعبية ويحافظ على سيطرة العسكر على الدولة، ويقطع الطريق نحو جزائر ديمقراطية برئيس مدني منتخب من الشعب.

وفي التغريدة المزعومة، يهاجم خالد نزار القايد صالح مباشرة و يتهمه بالاِستحواذ على السلطة: “أجبر الحراك السلمي بوتفليقة على الاستقالة. السلطة اغتصبت من طرف العسكر والدستور انتهكته الأوامر غير شرعية. والجزائر محتجزة كرهينة من قبل شخص فظيع فرض العهدة ال4 وألهم ال5. يجب أن يوضع له حد فالبلد في خطر.”

دفاع قايد صالح عن نفسه من خلال استثارة غضب الشعب من رموز العصابة الأخرى لن يجدي نفعا لأن الشعب يعرف من هو خالد نزار كما يعرف من هو قايد صالح، فالاثنين رفاء العشرية السوداء، وان كان نزار قتل الآلاف فإن قايد صالح كان قائد القوات البرية.

وتغريدة نزار المزعومة وان احتوت على معلومات صحيحة لا يختلف عليها اثنين، فإنها لن تضيف للجزائريين شيئا، ولن تثنيهم عن مواصلة الطريق نحو الاستقلال الحقيقي وإقامة الجزائر التي حلم بها الشهداء.

مواضيع متعلقة

الشعب يحاصر حكومة بدوي

Admin

“المجرم” لن يعود للجزائر خوفا على حياته من “العصابة”

Admin

قاض: العصابة تنتقم من الشعب بأزمات مفتعلة

Admin