Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر تقارير ملفات ساخنة

تكرار لمواقف النظام.. لجنة يونس ترفض الفترة الانتقالية

احتج رئيس وأعضاء لجنة الوساطة والحوار برئاسة كريم يونس على الأحزاب والسياسيين ونشطاء المواقع التواصل الاجتماعي الذي قالوا إن اللجنة تم تشكيلها بقرار من النظام والمؤسسة العسكرية، لكن أقوال وأفعال اللجنة بأعضائها ورئيسها وتماهيها الكامل مع السلطة يؤكد ما ذهب إليه النشطاء وأكثر من ذلك.

والمتتبع لتصريحات ومواقف اللجنة منذ إعلانها، ومواقفها السياسية يكاد لا يجد فروقا تذكر بين تلك المواقف وما تريده السلطة، حتى باتت وكأنها انعكاسا متطابقا لصورة النظام ومواقفه السياسية من الحراك الجزائري المنطلق منذ 22 فيفري.

آخر تصريحات اللجنة وتطابقها الكامل مع مواقف النظام، هو ما أعلنته عن رفضها لوجود فترة انتقالية تأسيسية فيما أسمتها “الفترة الحرجة التي تعيشها البلاد”، وهو موقف متطابق ومنسجم تماما مع العصابة والمؤسسة العسكرية ممثلة في الفريق أحمد قايد صالح رئيس الأركان الذي لم يمل من إعلانه رفض الفترة الانتقالية في كل خطاباته وخرجاته الإعلامية.

أعضاء الهيئة الوساطة والحوار دافعوا اليوم خلال ندوة صحفية عن خيار التسريع في تنظيم الانتخابات الرئاسية، وحذروا مما أسموه “المخاطر التي قد تترتب عن الذهاب إلى فترة انتقالية تأسيسية”.

المنسق العام للهيئة كريم يونس والذي قال إن لجنته لا تعتبر نفسها ناطقا رسميا لأي هيئة أو حزب سياسي، عاد من جديد ليؤكد على موقف السلطة الرافض للفترة الانتقالية.

وقال يونس، خلال ندوة صحفية في مقر شبكة ندى بالعاصمة، بأن “هيئة الحوار هيكل مستقل مكرس للوساطة يطمح إلى لم الشمل وتحقيق إجماع حول انتخابات رئاسية تتوفر فيها كل ضمانات الشفافية والنزاهة”.

وأضاف ” ّتشكيلتنا تحبّذ برمجة ندوة وطنية تتولى تعيين لجنة تحضير ومراقبة الانتخابات، واعداد خارطة طريق لفترة الرئاسيات المقبلة، والفترة الانتقالية ستمثل التزاما بالنسبة للمترشحين للرئاسيات القادمة الذين سيوقعون على ميثاق يضمن تكفل الرئيس القادم بالفترة التأسيسية، والفترة الرئاسية المقبلة لا يمكن إلاّ أن تكون فترة انتقالية تجري خلالها مراجعة عميقة للدستور”.

وعبر يونس عن أسفه وانزعاجه من موقف العديد من الشخصيات الخاص بعمل الهيئة، ورفض الكثير من الشخصيات الانخراط في عمل اللجنة.

كريم يونس برفقة الجنرال محمد العماري .#كريم_يونس رئيس لجنة العار من بكري في وسط لعب موالف النظام و النظام موالفوا….

Posted by ‎أحرار الأغواط‎ on Thursday, August 8, 2019

أما فتيحة بن عبو، عضو الهيئة والخبيرة الدستورية فقد ذهبت إلى أبعد من ذلك بالتحذير من تبعات الفترة التأسيسية ، والقول إن المسار التأسيسي يعني انهيار الدولة وهو خطر كبير.

لكن الذي كان أكثر صراخة في الكذب والتدليس رئيس اللّجنة السياسية في الهيئة عمار بلحيمر الذي زعم أن” الذين التقيناهم من ممثلي الحراك أمس كلهم عبروا عن رفضهم للمرحلة الانتقالية التي يرون فيها طريق للهاوية والمجهول”.

وواصل التجني على الحراك بالزعم أن “خيار الانتخابات الرئاسية هو مطلب كل الذين اجتمعوا بهم من ممثلي الحراك”، لكنه لم يجرؤ على التصريح بمن هم ممثلوا الحراك الذي ادعى أنهم التقوه.

مواضيع متعلقة

التحذير من تحميل الحراك مسؤولية تقهقر الاقتصاد وركود السياحة

Admin

ممثل “الأرندي”..تأجيل محاكمة بوجوهر المتهم بقضية فساد

Admin

مصادر: منع عمار بن يونس من مغادرة البلاد

Admin