Algeria Leaks

أوقفت فصيلة الأبحاث التابعة للدرك الوطني رجل الأعمال مالك “مجمع سوفاك” مراد عولمي رفقة شقیقه “خیضر” لیلة أمس بباب جديد بالجزائر العاصمة.

ويجري التحقيق الابتدائي مع عولمي بقضايا فساد والحصول على امتيازات غير مشروعة.

وسيجري نقل عولمي إلى قاضي التحقیق بمحكمة سیدي امحمد لإستكمال الإجراءات القضائیة في تھم تخص الحصول على إمتیازات غیر مشروعة.

ويعرف عولمي بعلاقته الوثيقة بالمسؤولين الحكوميين الكبار في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، والذين تم توقيف عدد منهم على قضايا فساد ورشى، بينهم الوزير الأول السابق احمد اويحیى و وزير الصناعة والمناجم الأسبق عبد السلام بوشوارب.

وسهلت علاقات عولمي مع هؤلاء المسؤولين حصوله على إمتیازات و قوانین على المقاس لخدمة مشاريعه.

وسبق عولمي توقيف عدد من رجال الاعمال بينهم على حداد والاخوة كونيناف والثري يسعد ربراب.  

وأشاد نشطاء حقوقيون بتوقيف المتهمين بقضايا فساد، لكنهم عبروا عن تشاؤمهم من إمكانية نيل هؤلاء لجزائهم الحقيقي واستعادة الأموال المنهوبة، بسبب فساد جهاز العدالة ذاته، وضعف قانون مكافحة الفساد، الذي يعد حامي للفاسدين وليس سيف على رقبتهم.

يشار إلى أن الملياردير ورجل الأعمال، مراد عولمي، مالك مجمّع “سوفاك” للسيارات الألمانية، وقد صنف ضمن الشخصيات الأكثر نفوذا في عالم المال والأعمال في الجزائر خلال السنوات الأخيرة، وذلك بعدما تمكن من بسط سيطرته على عدة قطاعات، على غرار تمثيل وتركيب العلامات الألمانية للسيارات “فولكسفـــاغـن، سيــات، سكــودا”، شركات للعقارات والديكور، قطاع الغيار.

مواضيع متعلقة

صحيفة سعودية تدافع عن بوتفليقة وتصف حياته بعد التنحي

Admin

الجمعة ال17 تنطلق: بنيتو الحباس .. تدخلوا ڨاع

Admin

الإعلام الإماراتي يبدأ حملة ترويج ضخمة لتلميع الجنرال صالح

Admin