Algeria Leaks

ترجل مساء الجمعة 24 ماي 2019 الفقيد نبيل أسفيران ثالث ناشطي الثورة الشعبية متأثرا بإصابته بسكتة قلبية أثناء مشاركته في مظاهرات الجمعة الرابعة عشر.

وذكرت مصادر محلية أن نبيل أسفيران (45 عاماً) من سكان ضاحية باينام غربي العاصمة، كان يشارك في التظاهرات في شارع عميروش بالجزائر الوسطى، حين أصيب بسكتة قلبية فارق بعدها الحياة مباشرة، رغم محاولة المسعفين إنقاذه. 

وعُرف عن الراحل وهو أب لثلاثة أطفال، بمواظبته على التظاهر منذ شعلة 22 فيفري، وظلّ المرحوم يقول: “لم أضيّع أي جمعة من الحراك، وسأواصل الخروج إلى آخر نفس”.

وقبل نبيل اسفيران، ترجل الشاب رمزي يطو الذي فارق الحياة صباح الجمعة 19 أفريل الماضي في ظروف غامضة، وقبله بخمسين يوماً، رحل “حسان بن خدة” نجل يوسف بن خدة أول رئيس للحكومة الجزائرية المؤقتة، في جمعة الفاتح مارس المنصرم.

وتحدى المتظاهرون الصيام والحر لمواصلة الحراك والثورة الشعبية، مؤكدين عقد العزم أن تحيا الجزائر حرة وديمقراطية مع رحيل العصابة التي أكلت البلد وحكمتها لسنين.

وزادت قوات الأمن من ضغطها على المظاهرات في الجمعة الرابعة عشر مع الاعتقالات، واغلاق الطرق وساحة البريد المركزي، والاعتداء على الصحفيين والمصورين.

مواضيع متعلقة

خبير:فرنسا تفاجأت بالثورة الجزائرية وحركت حفتر

Admin

الجمعة ال17 تنطلق: بنيتو الحباس .. تدخلوا ڨاع

Admin

مشاهد من مظاهرات الجمعة التاسعة للمطالبة برحيل “النظام”

Admin