Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تقارير ملفات ساخنة

جميعي يهاجم الحراك ويصف المواطنين المحتجين بالمغامرين

يواصل الأمين العام لجبهة التحرير الوطني الاصطفاف محمد جميعي خلف الجنرال أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش بدعم لا محدود لكل مواقفه رغم أن كلها تعارض مطالب الحراك الشعبي.

الأفلان الذي يعاني من هزال داخلي شديد ورفض شعبي كبير لقيادته، لجأ أمينه الجديد للاستقواء بالحذاء العسكري الثقيل وهو يهاجم الحراك الشعبي الذي يدعو لمرحلة انتقالية تمهد لجزائر جديدة ديمقراطية شعبية باديسية.

ووصف جميعي في ندوة صحفية عقبت اجتماعه بنواب المجموعة البرلمانية للافلان اليوم الثلاثاء 11 جوان، المطالبين بمرحلة انتقالية بأنهم “مغامرين”، وقال: الي حابين يرجعونا لنفس الفترة، فقد جربنا ولن نرجع او نعيش في دوامة جديدة واللاقانون.. دعاة المراحل الانتقالية والخروج على الدستور”.

البوق الفارغ أعاد تكرار ما قاله الجنرال بلا أي تعديل، مخوفا من انعكاسات ما وصفه بالفراغ الدستوري، والتمسك بالحوار الوطني، طبعا على الشكل الذي يريده الجنرال أيضا.

وكرر جميعي قوله: “نحن طالبنا منذ اليوم الأول بالحوار البناء الذي يجد حلول فعلا، وعدم الخروج عن الدستور والقانون”.

ولم يغفل جميعي أن يرد على هتافات الملايين “جيش وشعب خاوة خاوة والقايد صالح مع الخونة”، بالقول إن قيادة المؤسسة العسكرية مجاهدة”.

وقال: إن المؤسسة العسكرية وقيادتها المجاهدة تعهدت ان تحمي هذا الحوار”.

وذهب جميعي في مزاعمه حد مهاجمة الحراك الشعبي، بالادعاء أنه تم اختراقه ليتم مهاجمة المؤسسة العسكرية.

وقال: هناك من يريد إطالة عمر الحراك لتندس في وسطه، ونحن في الجمعة السادسة عشر، ونلاحظ كل جمعة تخرج شعارات جديدة”.

ودعا جميعي “كل الخيرين في البلد” ليقفوا إلى جنب “المؤسسة العسكرية التي لم ترجع بنا للوراء ولم تقف في الشارع بالدبابة”.

من جانب أخر، قال جميعي إن “الأفلان لن يقبل ببقاء معاذ بوشارب بمنصب رئيس المجلس الشعبي الوطني، وقد أصبح يفتقر للشرعية”، مهددا باستعمال قوة أكبر من تلك التي أوصلت معاذ بوشارب إلى رئاسة البرلمان، في إشارة الى  حادثة “الكادنة” التي اطاحت بالرئيس غير المستقيل للمجلس سعيد بوحجة.

مواضيع متعلقة

الشعب سيحمي انتصار محاربي الصحراء من استغلال العصابة

Admin

عوائق دستورية لاقالة حكومة بدوي.. عن أي دستور يتحدثون !

Admin

بن صالح والسيسي سيحضران نهائي الكأس

Admin