Algeria Leaks

تفاعل الناشطون والكتاب خلال الأيام الماضية مع رسالة العصابة الحاكمة والجنرال أحمد قايد صالح رئيس الأركان ومحاولتها الجديدة لكسر الحصار عبر تفريقه وبث الخلاف داخل صفوفه، والعزف على وتر الراية الوطنية.

واتفق النشطاء على أن العصابة تريد كسر الحراك الشعبي بالقوة عبر الولوج من باب الراية، مؤكدين أن المحاولة محكوم عليها بالفشل التام، لأن راية الجزائر أمر متفق عليه وطنيا، وأن الجزائري شرقا وغربا جنوبا وشمالا ليس له إلا راية واحدة يحملها الجميع، مع الاعتزاز بالتنوع الثقافي.

ورأى هؤلاء أن الهجوم المتأخر لقايد صالح على وحدة الحراك والرايات المرفوعة هي محاولة يائسة للهجوم على الحراك من زاوية جديدة، تثبت أن العصابة أفلست وأن حكمة وصبر الحراك أصاب العصابة بالإحباط.

وتعاهد نشطاء الحراك على أن تكون التظاهرات اليوم الجمعة 21 جوان “الجمعة الثامنة عشر” مثال على حكمة الشعب ووحدته وتمسكه بالسلمية وعزم وإصراره على مواصلة الطريق لاستعادة سيادته على البلاد، وقطع دابر حكم الجنرالات، والانطلاق لجزائر مدنية ديمقراطية باديسية نوفمبرية.

اذا صنعتم ثورة مضادة وقودها الفرقة والكراهية ، فستصنع ألف ثورة وثورة وقودها الوحدة والمحبة .

Posted by ‎عبد الغني بادي‎ on Thursday, June 20, 2019

وتحت شعار “يتنحاو قاع” يستعد الملايين اليوم للتظاهر في كل ولايات الجزائر، لمطالبة العصابة وبقايا نظام بوتفليقة بالرحيل الكامل، فلا مجال لأنصاف الحلول مع الورم الفاسد في جسد الجزائر.

ودعا النشطاء رجال الأمن والجيش للوقوف مع وحدة الشعب الجزائري، والحفاظ على السلمية، وصولا لرفعة البلاد وسطوع نجمها.

وحذر مواطنون من حيلة النظام القديمة والتي استخدمها الانقلاب العسكري في مصر، عبر دس عناصره المشبوهة داخل التظاهرات لإحداث الفتنة والتبرير للجنرالات بضرب المتظاهرين السلميين.

عاجل 🔴🔴 " الخوف هو المصدر الأساسي للخرافات، وأحد أهم مصادر القسوة، لذا فالانتصار على الخوف هو بداية الحكمة."

Posted by ‎يتنحاو ڨاع La Révolution Pacifique‎ on Tuesday, June 18, 2019

المتظاهرون الذين استعادوا الميادين في كل البلاد، وخاصة الجزائر العاصمة، لن يتراجعوا عن السلمية في مواجهة تعنت النظام، وسيحبطون بوعيهم الذي أبهر العالم مخطط عصابة دكتاتورية لا تعرف صيرورة التاريخ، إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد للقيد أن ينكسر.

الحراك الشعبي مستمر غذا في جمعته 18 …وحدة ..قوة…سلمية …معا لتفويت الفرصة على من يحاول تشتيت وتقسيم وإضعاف الحراك..

Posted by ‎سمير بن العربي‎ on Thursday, June 20, 2019

وحدة الجزائريين خط أحمر…فشلت و ستفشل كل محاولات تشتيت تقسيم وإضعاف الحراك …مطالب الشارع المشروعة واضحة …

Posted by ‎سمير بن العربي‎ on Wednesday, June 19, 2019

مواضيع متعلقة

دعوات لحوار يستجيب للحراك ويجنب البلاد الفوضي والفراغ الدستوري

Admin

جون أفريك: شعب الجزائر على رأس قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة

Admin

عفار: الشعب ينتظر استعادة أمواله المنهوبة

Admin