Algeria Leaks

خلص الخبير في القانون الدولي إسماعيل خلف الله إلى اعتبار أن لجنة كريم يونس تسعى لربح الوقت لصالح النظام الحاكم، وهي تدرك انها لم تأتي للحوار أو المساهمة في حل الازمة القائمة.

وقال خلف الله: يؤسفنا ما نراه من عبث لجنة الحوار، هذه اللجنة التي وضعت شروطا وقالت لن نعمل بدونها، ولم يتم الاستجابة لها، يفترض ان تستقيل، وينتهي امرها، لكن رئيسها قال انه استقال وأعضاء اللجنة رفضوا ذلك، وكأن قضية الجزائر أصبحت أضحوكة وألعوبة.

وأضاف أن لجنة الحوار تدرك انها لجنة غير مقبولة شعبيا، وكريم يونس جاء مكلفا بمهمة محددة، كما أن سلطة الامر الواقع تعي جيدا ان هذه اللجنة ستنتهي إلى لا شيء، ولن تفضي شطحات اللجنة لشيء، إلا نوع من الالهاء وربح الوقت للسلطة حتى ترتيب أوراق أخرى لمواجهة الشعب الجزائري.

وقال الخبير القانوني والمحلل السياسي أن اللجنة لو كانت تحترم نفسها، لانتهت بعد تدخل الطلبة في لقاء أمس، لكنها هذه اللجنة جاءت لاعطاء مكياج لمسرحية الذهاب لانتخابات الرئاسية كما تريدها السلطة.

وقال خلف الله: “الشباب الذين اقتحموا القاعة، نعتبرهم عينة تمثل نسبة كبيرة من مكون الحراك، ولاحظنا للأسف تفسيرات على أن هؤلاء الشباب ينتمون لجمعيات او انهم موجهون”.

وأكد خلف الله أن الحراك الشعبي السلمي لا زال مستمرا لان النظام لم يتغير، نحن لا زلنا في ذات النظام، والمتغير الوحيد بعض الأشخاص، والدليل ان حتى الحكومة التي عينتها مجموعة خارجة عن الدستور ما زالت في موقعها، وقد الزمونا بالمادة 102 وكأنها قرآن منزل، والان يلزمونا بكريم يونس ومن بعده ما يسمى بلجنة الحكماء !!.

وشن خلف الله هجوما على عبث كريم يونس ولجانه معتبرا انهم مجموعة مهرجين.

وقال: يوجد ضمن من اختارهم كريم يونس كحكماء من يتفاخر بفرنسيته ويتفاخر بانه مستشارا لساركوزي، ويتفاخر بجوازه الفرنسي، بالمقابل يتبرأ من جوازه الجزائري، ويضحك على مشاعر المسلمين في الحج!!. هل هؤلاء سيحلو المشاكل التي قام من أجلها الجزائريون ؟.

بدوره، قال الأكاديمي والباحث عبد الوهاب زعتري عن لجنة الحوار إن الناس تجمع ان النظام اختلق مشكلة ما كان يجب ان تكون، والحراك لا يحتاج لأوصياء عليه او على الشعب.

وأضاف أنه إذا كان حوار او مفاوضات فستكون بين المعنيين بالامر، أي بين الناس الذين يخرجون في الشارع، وبين السلطة الحقيقة أي قيادة الأركان.

وأكد أن لجنة الحوار، هم أناس حشروا رواحهم في المشهد السياسي بدون سبب، ولم يكن لهم لزوم، إلا لتفسيخ الحراك وتفتيته.

مواضيع متعلقة

جيلاني يدعو قايد صالح للخروج بالعسكر من أروقة السياسة

Admin

جمعية العلماء تدعو الأطراف للالتقاء وتجاوز المرحلة الاستثنائية

Admin

الطلبة يتظاهرون في يومهم الوطني دعما لمطالب الحراك

Admin