Algeria Leaks

انتقد الكاتب الصحفي سعد بوعقبة خطاب رئيس الجمهورية المعين عبد القادر بن صالح الذي ألقاه مساء أمس، قائلا إنه من المضحك إن كان بن صالح يعتقد أن قادة الحراك الشباب الذين أخرجوا 20 مليون جزائري إلى الشارع، أغبياء وتنطلي عليهم لعبته هذه.

ووصف الكاتب بوعقبة بن صالح بأنه يتمتع بغباء واضح تماما.

وأوضح أن خطاب بن صالح هو نسخة مكررة من خطاب قائد أركان الجيش الجنرال أحمد قايد صالح الأخير، مضيفا “خطاب بن صالح هو حرفيا ما بعثه له الجنرال قايد صالح وما قاله في خطابه الأخير، ولم يكن أي شيء جديد إلا أنه قرأ الخطاب بلغة عربية جيدة”.

ومضى قائلا “رئيس دولة ضعيف الشخصية، ويستخدم كأداة للتشويش على مسيرات الجمعة، ويقدم روحه على أنه مجرد أداة تعيسة في المخطط الذي تديره العصابة”.

وتساءل بوعبقة كيف يأمر بن صالح باعداد القانون الأساسي ثم يدعوا للحوار الوطني،، اذا لم يكن القانون أحد محاور النقاش فماذا سيكون ؟.

وقال إنه من الأمور الطريفة في هذا الخطاب أن بن صالح استخدم نفس المفردات التي استخدمها قايد صالح.

وقد ظهر جليا أن بن صالح مدفوع دفعا للخطاب بعد بيان للرئاسة عن تشكيل هيئة للانتخابات، اعتبر بو عقبة أن “العصابة تعتقد أن بهذه الطريقة تروج لبن صالح، وهم في الحقيقة تحطم فيه”.

ولفت الكاتب الصحفي إلى أن الأحزاب التي يدعوها بن صالح للحوار هي في الحقيقة امتداد للسلطة، وحتى تلك الأحزاب المعارضة أيضا.

كما أشار الكاتب بو عقبة إلى أن “رئيس الدولة نفسه اخترق الدستور بالموافقة على معاهدة دولية، وهي من اختصاص رئيس الجمهورية وليس رئيس مؤقت”.

وكان بن صالح وقع أمس خمسة مراسيم تتضمن التصديق على اتفاقيات تعاون مع عدة دول، بينها مذكرة التفاهم بين حكومة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وحكومة جمهورية الصين الشعبية بشأن التعاون في إطار مبادرة الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الـ21، الموقعة ببيجين بتاريخ 4 سبتمبر سنة 2018.

ويتعلق مرسوم رئاسي آخر بمذكرة التفاهم بين حكومة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن التعاون في مجال المنشآت القاعدية، الموقعة بالجزائر في 17 سبتمبر سنة 2018.

من جانبه، قال كريم طابو رئيس الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي في الجزائر إن خصوصية النظام أنه يحمل عوامل انهياره داخله، ففي الوقت الذي ننتظر أن يأتي خطاب بن صالح بجديد، فهذا لا يحدث.

واعتبر طابو أن بن صالح خدم الحراك بخطابه غير المتوازن والمرتبك، داعيا الأحزاب السياسية او ما تسمى المعارضة، التي أصبحت معارضات، إلى تقييم تجاربها، والتوافق.

طابو في مسيرة اليوم

مواضيع متعلقة

تغريدة مزعومة لنزار.. كلام حق أريد به باطل

Admin

الشعب يرد قنبلة قايد صالح عليه

Admin

الجمعة ال26: لا حوار ولا انتخابات مع العصابات

Admin