Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي الصح في بلادي تقارير

دعوات لحفظ النظام.. الجزائريون يحبسون الأنفاس بانتظار الكاس

تستعد الجزائر بجماهيرها وكل مكوناتها للمباراة النهائية في “الكان” التي تجمع المنتخب الجزائري “محاربي الصحراء”، مع نظيره السنغالي والتي تقام في العاصمة المصرية القاهرة في الساعة الثامنة ليلا بتوقيت الجزائر.

وتنطلق اليوم الخميس، أولى رحلات المخصصة لنقل المناصرين الجزائريين إلى القاهرة، لحضور النهائي، حيث خصصت حكومة نور الدين بدوي حوالي 30 طائرة لنقل ما يزيد عن خمسة آلاف من مناصري “الخضر”، كما خصصت وزارة الدفاع 9 طائرات عسكرية، لنقل 870 مناصرا.

وقالت المصادر من القاهرة إنه سيسمح للمناصرين بالدخول مجانا إلى الملعب، لمشاهدة المباراة النهائية، ومساندة منتخبهم الوطني، فيما أعلنت لجنة تنظيم كأس إفريقيا 2019 أن أبواب ملعب القاهرة ستغلق قبل 5 ساعات عن انطلاق مباراة النهائي لدواعي أمنية.

وفي أول زيارة خارجية له منذ توليه منصب رئاسة الدولة، توجه اليوم، رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح للعاصمة المصرية القاهرة لحضور مقابلة نهائي كأس الأمم الإفريقية.

وسيحضر المباراة النهائية التي تجرى غدا بملعب القاهرة إلى جانب بن صالح، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس السينغالي.

في ذات الإطار وجهت جهات مجتمعية ورياضية ووطنية نداءات إلى الجمهور الجزائري بالحفاظ على الهدوء والسلم العام خلال الاحتفالات وتشجيع المنتخب الوطني.

ونشرت الليلة الماضية الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، فيديو تحسيسي ورسالة من لاعبي المنتخب الوطني للمشجعين يدعونهم فيها إلى الاحتفال بطريقة حضارية بعيدا عن الفوضى حفاظا على سلامتهم من الحوادث تجنبا لتكرار واقعة ولاية جيجل الأليمة.

وظهر في الفيديو العديد من اللاعبين على غرار قائد المنتحب رياض محرز الذ ي عزى عائلات الضحايا وناشد المشجعين بضرورة التعبير عن فرحهم بطريقة تعكس أخلاقهم العالية.

واعتبر اللاعبين الذين ظهروا أن حياة المناصرين أهم بكثير من النصر لأن حياتهم غالية ولا تقدر بثمن، معبرين عن أسفهم الشديد لحادثة جيجل.

وكانت حادثة وفاة 6 مناصرين بولاية جيجل، خلال الاحتفالات بفوز الخضر على نيجيريا والصعود لنهائي كأس أمم إفريقيا أثارت حالة من الحزن الشديد في جميع ربوع الوطن، وهو الأمر الذي جعل البعض يدق ناقوس الخطر وينبه إلى ضرورة تصحيح بعض مظاهر الاحتفال بالفوز ويحذر من بعض السلوكيات التي قد تودي بحياة المزيد من الأرواح.

وظهرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعض المبادرات التي تشجع على الاحتفال بعقلانية بعيدا عن الفوضى والاستهتار بحياة الناس في حالة ظفر الجزائر بـ “كان 2019” خلال المقابلة التي ستجمع المنتخب الوطني غدا مع السنغال بملعب القاهرة.

وانتشرت عقب الحادثة مباشرة، عبر مواقع التواصل الإجتماعي حملة “احتفالات بدون مركبات”، تدعو المناصرين إلى الاحتفال في الشوارع بدون سيارات ودراجات نارية، وقد تفاعل معها رواد موقع “فايسبوك”، فقام العديد منهم بالتقاط صور مع شعار المبادرة التي يشجع الجميع على الاحتفال سيرا على الأقدام بدون مركبات تهدد حياتهم.

كما أصدر ولاة بعض الولايات تعليمات صارمة تمنع ركن السيارات في الشوارع الرئيسية بالمدن، إضافة إلى غلق بعض الطرق ومنع سير المركبات عليها، قبل اللقاء وبعده.

وشددت التعليمات على ضرورة الاحتفال الحضاري بهدوء دون ألعاب نارية وحركات استعراض بهلوانية بالسيارات والدراجات النارية، وهي السلوكيات التي اعتبروها استهتارا بحياتهم وحياة الآخرين.

مواضيع متعلقة

بوطمين: المنتخب قدم نموذجا رائعا للنجاح يمكن القياس عليه

Admin

ربحنا الفيلة والنسور بقي حكامنا من الحمير !

Admin

تخوفات لدى الجزائريين من الاستغلال السياسي لـ”محاربي الصحراء”

Admin