Algeria Leaks

انعكس الانتصار الكروي إيجابا على العزم الشعبي الساعي لانتصار سياسي وطني شامل، فسرت في روح الجزائريين حماسة الانتصار وتعززت الثقة التي ظهرت في نكتة تداولها النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تقول “ربحنا الفيلة والأسود والزرافات قاع الهوايش.. قعدونا الحمير الي حاكمينا.. ان شاء الله نربحوهم”.

وفي المقابل، سعت العصابة الحاكمة لاستغلال الانتصار الكروي في انهاء الحراك والزعم أن ما تحقق من تغيير يكفي للانتصار في كل الميادين ونشل الجزائر من ماضيها الأليم.

لكن محاولة الاستخفاف هذه، لم تلق أي بال لدى الجزائريين الذين اعتبروا النظام “حمير” تحكم، وأنهم خرجوا في ثورة شعبية لتغيير الواقع والنهج وليس أشخاص بأشخاص أو عصابة بأخرى.

وخلال الاحتفالات بالكأس، أظهرت شعارات الشباب وعيا بأهداف العصابة الحاكمة لاستغلال الانتصار الكروي، ومناوراتها الجارية لاستعمال الانتصار كقناع يعطي شرعية لحكمها الاستبدادي.

التتويج الأكبر للجزائر بمناسبة كأس إفريقيا للأمم هو توحيد الشعب و إعادة بعث روح الأخوة و التكاتف بين افراد الوطن الواحد…

Posted by ‎منبر حراك سكيكدة‎ on Thursday, July 18, 2019

ويرى الأستاذ بجامعة الجزائر رضوان بو جمعة أن الوعي السياسي الوطني الذي ظهرت تجلياته منذ 22 فيفري الماضي، يُبين أن الأمة الجزائرية عادت لصناعة التاريخ وترفض الرضوخ للفساد والاستبداد، مؤكدة أنها دفنت الخوف وقطعت مع سلطة الفرد الواحد، وبأن الهدف اليوم هو الانتقال إلى بناء جزائر جديدة تسير نحو ترسيخ ثقافة المؤسسات وسلطة القانون والسيادة الشعبية التي تمارس الرقابة المدنية على السياسات العمومية.

وأضاف بوجمعة أن ثورة 22 فيفري السلمية لها رؤية واضحة رغم غياب القيادة، في حين أن السلطة القائمة تمتلك أدوات “السلطة” بمفهومها المادي ولكنها لا تمتلك الرؤية، فهي تختصر كل شيء في خطوة “تنظيم انتخابات” أسقطتها الثورة السلمية مرتين وقد تعيد إسقاطها مرة أخرى، إن لم تدخل هذه الانتخابات في مسار سياسي يحول الانتخابات إلى منعرج تاريخي لبناء العقد الإجتماعي الذي يبني الدولة ويحمي الأمة.

وأكد أستاذ الإعلام أن الفوز الكروي أعاد للأمة الجزائرية الثقة في إمكانية تحقيق نصر سياسي يبني دولة الحرية والديمقراطية، لأن المجتمع بدأ يلمس كيف أن الحرية تبني المجتمع المفتوح الذي يعيد السياسة إلى الفضاء العمومي ويبني العلاقة بين الفرد والمجتمع ويؤسس للدولة التي تفصل بين رجال الدولة ورجال السلطة.

مواضيع متعلقة

رئيس جمعية العلماء يوضح بيان الخروج من الأزمة

Admin

كاتب:بوشارب غير مأسوفا عليه وبرلمانه بعرة في ذيل العصابة المتساقطة

Admin

عسكر الجزائر..الدولة جزء منهم وليس العكس

Admin