Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تقارير ملفات ساخنة

رحابي: الانتقال الديمقراطي يكون بدون القيادات المتصدرة للمشهد حاليا

أكد وزير الاتصال الأسبق عبد العزيز رحابي أن الانتقال الديمقراطي الذي ينتظره الشارع الجزائري يجب أن يكون دون القیادات المتصدرة للمشھد الآن، وكذلك دون من تورطوا في عملیات فساد، وصولا إلى تشكیل حكومة كفاءات متوافق علیھا من قبل الجزائريین.

وقال رحابي لوكالة الأنباء الروسیة “سبوتنیك” إن ” الشارع الجزائري متمسك بمطالبه حتى الآن، وأنه يؤكد ضرورة استبعاد أي قیادات من نظام بوتفلیقة في المرحلة المقبلة.

الوزير والسفير الدبلوماسي السابق اعتبر أن “الحوار الحالي حول خارطة الطريق، يتضمن بحث سیناريو الذھاب للانتخابات الرئاسیة حال التوافق على الإبقاء على النظام الرئاسي، أو انتخاب مجلس تأسیسي من أجل وضع الدستور الجديد، ومن ثم العمل على المؤسسات التي تنتج عن التوافق والدستور الجديد”.

وقال رحابي إن الأيام المقبلة “قد تشھد بعض التنازلات حسب ما يتداول، وأنه يحتمل تعیین شخصیة متوافق علیھا لقیادة الحوار غیر عبد القادر بن صالح رئیس الدولة المعین حالیا، نظرا لرفضه من الشارع، كما يتم تشكیل حكومة متوافق علیھا من الأطراف السیاسیة والشارع” بعيدا عن نور الدين بدوي المرفوض شعبيا.

واعتبر رحابي أن الشارع يريد الحل في إطار روح الدستور، وأن الحديث عن أن الحوار سیكون حول السلطة المستقلة

للانتخابات لیس مقبولا.

الجانب الأھم في الجزائر الآن، كما يرى الوزير السابق، ھو التوافق حول المعايیر قبل الأشخاص، مع مراعاة شروط الكفاءة والنزاھة في الحكومة التي يتم اختیارھا، وألا يكونوا ينتمون لأحزاب سیاسیة.

وكان رحابي قال لوكالة الأنباء الجزائرية aps قبل شهر إن الجزائر تعيش كرهينة للدستور العاجز عن إيجاد مخرج للأزمة، وفي النهاية الدستور قانون وضعي والجزائر أهم منه.

وشدد على أن الدستور في الجزائر لطالما وظف منذ الاستقلال للتشبث بالسلطة، فضلا عن كونه “يفتقر للآليات الكفيلة بحل المشاكل والأزمات” مما يعني ضرورة الذهاب نحو دستور يوازن بين كل السلطات.

مواضيع متعلقة

دلالات هتاف “الجزائر مدنية ماهيش عسكرية”

Admin

عقلية النظام لم تتغير وعزيمة الشعب لم تفتر

Admin

التغيير مع بقاء أسباب الفشل .. أو بعد كنسها ؟

Admin