Algeria Leaks

أكد الناشط الحقوقي العربي زوايمية على ابتعاد خطاب الرئيس المعين عبد القادر بن صالح عن الواقع، معتبرا أن هناك حاجة لمترجمة للحديث مع بن صالح.

وقال زوايمية: “نحن لمترجم للحديث معه، فنحن في بلاد وهو في بلاد، ولا نتلكم نفس اللغة… هؤلاء أناس بدون أخلاق ومتشبثين بخطتهم، ومنصة الإقلاع الخاصة بها عن طريق رئيس دولة سيعينونه”

وأضاف “هذا الرجل مريض، وربي يشفيه، ولكنه يعمل وبدون ضمير كواجهة دستورية للجنرال أحمد قايد صالح رئيس الأركان، المتحكم الفعلي”.

كيف نتصور بلد يخطب فيها الجنرال كل يوم في السياسة، ما هو دخله في ذلك، ما دخله في الراية الأمازيغية؟ من تكون أنت ؟! كل يوم تخرج وتناور وتضحي بناس والغريب يدخل مجاهد السجن ويتعدون عليه بسفالة وصفاقة وفجور”.

وكان بن صالح دعا في خطاب له أمس لتنظيم حوار وطني شامل لمناقشة آليات تنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة في إطار ضمانات ملموسة لنزاهتها وشفافيتها، واعدا بأن تكون أجهزة الدولة بما في ذلك الحكومة والمؤسسة العسكرية لن تكون طرفا في هذا الحوار وستلتزم بأقصى درجات الحياد طوال الـمسار.

وقال إنه ستتم قيادة وتسيير الحوار بحرية وشفافية كاملة من قبل شخصيات وطنية مستقلة ذات مصداقية، وبلا انتماء حزبي أو طموح انتخابي شخصي.

ولفت لانشاء هيئة مستقلة لتنظيم الانتخابات سيكون لها ممثلون على مستوى الولايات والبلديات والـمقاطعات الانتخابية لجاليتنا بالخارج، كما سيكون لها أن تسير بنفسها ميزانيتها الخاصة.

وتضمنت وعود بن صالح تكييف النظام التشريعي والتنظيمي القائم ومراجعة قانون الانتخابات قصد توفير الضمانات الكفيلة بتأمين شروط الحياد والشفافية والنزاهة الـمطلوبة.

مواضيع متعلقة

اجتماع “جماعة الرئيس” مع مخابرات فرنسا..بين التأكيد ونفي المشاركة

Admin

تحذير عاجل: الإمارات وفرنسا تحيكان مؤامرة كبرى

Admin

الفرق بين مباراتي “أم درمان” و”القاهرة”

Admin